صحة

مسكن ألم يزيد مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية

السبت 2018.9.8 11:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 789قراءة
  • 0 تعليق
باحثون يحذرون من أحد مسكنات الألم

باحثون يحذرون من أحد مسكنات الألم

حذر باحثون أمريكيون من تداول عقار "دكلوفينس" كمسكن للألم والالتهاب، والذي يجرى بيعه تحت مسميات تجارية عديدة منها "فولتارين"، دون استشارة الطبيب لأنه ربما يتسبب في زيادة مخاطر الإصابة بالأزمات والسكتات القلبية. 

ووفق مجلة "نيوزويك" الأمريكية، فقد درس الباحثون نتائج دراسة أجريت على 6.3 مليون بالغ من "سجل المرضى الدنماركيين الوطني"، جُمعت بياناتهم على مدار عقدين بدءا من عام 1996، تراوحت أعمار المرضى فيه ما بين 46–49.

ولكي يصل الباحثون إلى النتائج التي نشرت بمجلة "بي إم جي"؛ قاموا بتقسيم المشاركين إلى حالات ذات خطورة منخفضة وأخرى متوسطة وأخرى مرتفعة في أمراض القلب والأوعية الدموية.

وكان جميع المرضى قد تناولوا المسكن المذكور على مدار 90 يوما من بدء التجربة، وكذلك خضع المشاركون للتقسيم إلى فئات بحسب تناولهم لمسكنات في العام الذي قبله، ووفق ما إذا كانوا قد تناولوا مسكن "باراسيتامول" ومشتقات "ناسيد"، ومنها "ديكلوفيناك".

وأظهرت الدراسة أن تناول مسكن "دكلوفيناك" الذي يُباع تحت الاسم التجاري "فولتارين"، ربما يزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المميتة، وهو ما أقرت به شركة "نوفارتيس" المنتجة لعقار "فولتارين".

وفي هذا الصدد، نشرت شركة "نوفارتيس" مؤخرا تحذيرا عبر موقعها الإلكتروني، قالت فيه "إن هناك خطرا كبيرا على مرضى القلب والأوعية الدموية من تناول هذا العقار"، مشيرة إلى "احتمال حدوث مشكلات في القلب والأوعية الدموية في حالات الجرعات الكبيرة".

ولتقليل فرص الإصابة؛ نصحت الشركة بتقليل الجرعة لأقل كمية ممكنة مع ضرورة ملاحظة المريض والطبيب على حد سواء لأي مضاعفات قد تحدث عند تناوله، وشددت على ضرورة تجنب مرضى القلب تناول العقار.

تعليقات