تكنولوجيا

نظارة أبل للواقع الافتراضي والمعزز.. قوة لا حدود لها

الإثنين 2018.4.30 08:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 350قراءة
  • 0 تعليق
نظارة أبل الجديدة ستكون لاسلكية

نظارة أبل الجديدة ستكون لاسلكية

تعمل أبل على نظارة للواقع الافتراضي والواقع المعزز، وربما تطلقها بحلول عام 2020، حسب تقارير نشرها موقع سي نت الأمريكي.

ووفقا لموقع ماشابل التقني ما يقال عن نظارة أبل الجديدة لا يزال أمرا غير واضح، لكن إذا صحت أخبار سي نت، ربما تتفوق الشركة الأمريكية الرائدة في مجال التكنولوجيا على رواد الواقع الافتراضي الحاليين مثل Oculus وHTC.

ويقال إن نظارة أبل T288 ستدعم تطبيقات كل من الواقع الافتراضي والواقع المعزز، والأكثر من ذلك أن دقتها ستصل إلى 8 بكسل للعين الواحدة، ما يعني دقة إجمالية 16 بكسل. في المقابل، تبلغ دقة Oculus Rift ودقة HTC Vive 1080 X 1200 بكسل للعين الواحدة، ما يجعلها تلبي بالكاد دقة وضوح عالية.

وبالطبع إذا نجحت أبل في إصدار نظارة وسماعة رأس الواقع الافتراضي بدرجة الدقة العالية هذه، ستحل عددا من المشكلات التي تعاني منها النظارات المتوفرة في الوقت الحالي مثل تأثير الشاشة وضبابية الحركة.

وليس هذا فقط، فوفقا للتقارير المنتشرة، ستكون نظارة أبل الجديدة لاسلكية. وحسب موقع سي نت، تستكشف آبل WiGig 60Ghz وهو عبارة عن بروتوكول لاسلكي عالي السرعة قادر على نقل كمية كبيرة من البيانات بسرعة جدا، وطالما كان توصيل كابل بجهاز كمبيوتر قوي من أكثر الأمور إزعاجا في نظارات الواقع الافتراضي القوية.

بالإضافة إلى أن نظارة أبل ستعمل برقاقة 5 نانومتر. وتصنع أبل رقاقاتها الخاصة منذ سنوات، بداية من رقاقة A4 الخاصة بـiPad في 2010، وحتى السيلكون الذي يدير جميع أجهزتها الـiOS وساعات أبل وAirPods وHomePods، وحتى أنها وصلت بالفعل إلى بعض أجهزة Mac.

وأخيرا أشار ماشابل إلى أن هناك شكوكا بشأن إصدار أبل لنظارات تدعم الواقع الافتراضي، حيث قال المدير التنفيذي لأبل، تيم كوك، في وقت سابق إنه يعتقد أن الواقع المعزز أفضل من الواقع الافتراضي، كما قال رئيس مكتب التصميمات في أبل، جوني أيف، إنه لا يفضل وضع كمبيوتر على الوجه.

تعليقات