تكنولوجيا

بالصور.. 3 هواتف تتنافس على أفضل كاميرا

الأحد 2018.7.29 05:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 517قراءة
  • 0 تعليق
الفائز هو هاتف جوجل Pixel 2 XL

الفائز هو هاتف جوجل Pixel 2 XL

عندما قدمت أبل نمط التصوير العمودي "Portrait" في هاتفها iPhone 7 Plus منذ نحو عامين، تحول هذا النمط إلى ميزة يسعى الجميع إلى الحصول عليها؛ هاتف يمنحك صورا حيوية وكأنها ملتقطة بكاميرا باهظة الثمن، الأمر يشبه حلما وتحول إلى حقيقة.

منذ ذلك الحين، أضافت شركات هواتف ذكية رائدة أخرى هذه الميزة إلى أجهزتها الخاصة. وفي إصدار سامسونج أطلق عليها Live Focus، أما إصدار جوجل لهذه التقنية فجاء في Pixel وPixel 2 بحجميه.

وفي تقرير نشره بيزنس إنسايدر، عقد الموقع الأمريكي مقارنة بين نمط التصوير العمودي في ثلاثة هواتف هي الأبرز في سوق الهواتف الذكية الآن: iPhone 8 Plus وPixel 2 XL وGalaxy S9.

وأشار الموقع إلى أنه أجرى المقارنة في مختلف الأوضاع والظروف مثل التصوير في الخارج والداخل، والتصوير في إضاءة ساطعة وخافتة، وفي خلفيات مزدحمة. وبالرغم من أن كل هاتف من الهواتف الثلاثة له نقاط قوة وضعف، فإن هاتفا واحدا منها فقط أثبت أنه الأقوى. وفيما يلي أبرز نقاط المقارنة التي عقدها الموقع الأمريكي بين الهواتف الثلاثة:

1- لقطة داخلية بسيطة أظهرت تحديات فريدة أمام الهواتف الثلاثة 


بالرغم من أنها بدت تجربة تصوير بسيطة فإنها كانت أكثر تعقيدا من المتوقع. فعندما التقطت صورة لنبات على مائدة سوداء بهاتف iPhone 8 Plus، لم تكن الصورة حادة كما يفضل معظمنا، وكانت الخلفية مشوشة بعض الشيء.

أما عندما التقطت الصورة بهاتف Pixel 2 XL، ظهر النبات لطيفا وحادا، حيث يستخدم Pixel 2 تقنية أخرى بخلاف العدسات لخلق التشويش في الخلفية، وهو ما ظهر في هذه الحالة.

وعند التقاط الصورة بهاتف Galaxy S9، كانت الصورة جيدة بالرغم من أنها لم تكن حادة بصورة كافية فإن الخلفية المشوشة فيها كانت أقل تفصيلا.

الفائز: Pixel 2 XL

2- التصوير بنمط عمودي في مكان خارجي


في هذا الاختبار، نتجت 3 صور مختلفة كليا عندما تم التقاطها بالهواتف الثلاثة المذكورة.

عندما التقطت الصورة بهاتف iPhone 8 Plus، كانت جيدة لكنها جعلت بشرة الشخص في الصورة برتقالية اللون أكثر مما هي في الحقيقة.

أما عند التقاط نفس الصورة بهاتف Pixel 2، فكانت الصورة أقرب ما يكون من الطبيعة، فضلا عن أنها كانت أكثر حدة بخلفية مشوشة وغير واضحة بشكل جيد.

هاتف Galaxy S9 لم يلتقط صورة جيدة، وكانت الخلفية واضحة جدا لدرجة أنها أثرت على مركز الصورة، كما ظهرت بشرة الشخص أكثر اصفرارا من الحقيقة.

الفائز: Pixel 2

3- اختبار الإضاءة الخافتة


عندما أجري اختبار التصوير في إضاءة خافتة؛ التحدي الأصعب على الإطلاق، على الهواتف الثلاثة، خرج هاتفان من المنافسة. تطلب الأمر من هاتفي iPhone 8 Plus و Galaxy S9 إضاءة قوية لخلق صورة بنمط عمودي ذات كفاءة عالية، وحتى استخدام الفلاش لم يف بالغرض. وكان هاتف Galaxy S9 الأكثر إحباطا في الحقيقة. أما هاتف Pixel 2 فقام بمهمته على أكمل وجه، ولم يتطلب الأمر أي تأثيرات خاصة لإضاءة الصورة بعد التقاطها.

الفائز: Pixel 2

4- صورة أحادية اللون


هذا الاختبار يعد مثالا قويا على اختلاف اللون والإضاءة بين كاميرات الهواتف الثلاثة، فهاتف iPhone 8 Plus يمنحك صورا أكثر توهجا ودفئا مقارنة بالهاتفين الآخرين، أما Pixel 2، فيمنحك صورا مظلمة أكثر من الهاتفين الآخرين. وفي هذا الاختبار قام iPhone 8 Plus بأداء جيد لكن الصورة ظهرت ساطعة أو متوهجة أكثر من اللازم. أما الصورة التي التقطت بهاتف Pixel 2 فكانت الصورة رائعة وحادة جدا. فيما التقط هاتف Galaxy S9 صورة عادية مقارنة بهاتف Pixel 2.

الفائز: Pixel 2

ومما سبق يتضح أن هاتف جوجل Pixel 2 XL هو الملك المتوج في هذه المنافسة. وكل هاتف من هذه الهواتف لديه عيوب ومميزات، فهاتف iPhone 8 Plus يتلقط صورا مذهلة لكنها عادة ما تكون متوهجة أكثر من اللازم، فيما يعالج هاتف Galaxy S9 الألوان بشكل جميل، لكنه فشل في مهمته في الإضاءة الخافتة جدا أو الساطعة جدا.

وبصفة عامة، يسهل استخدام كاميرا Pixel 2 في التصوير مقارنة بالهاتفين الآخرين، وهذا الاختبار يثبت أن الأمر عندما يتعلق بميزة معينة مثل التصوير العمودي، فهاتف Pixel 2 هو الأفضل.


تعليقات