China
تكنولوجيا وسيارات

"أكوا بود" أول منصة عائمة ومستدامة لطلب الطعام في دبي

الأربعاء 2018.1.31 04:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 375قراءة
  • 0 تعليق
منصة "أكوا بود"

منصة "أكوا بود"

في خطوة رائدة تؤكد أهمية مواكبة التطور العالمي في مجال التكنولوجيا المتطورة وتطبيقاتها المختلفة والاستفادة منها في رفع كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للجمهور في مياه دولة الإمارات، سيتم قريبا إطلاق "أكوا بود" كأول منصة عائمة ومستدامة في العالم لتوصيل وأخذ طلبات الطعام ترسو فوق سطح البحيرات في دبي.

 تشكل هذه المنصة المبتكرة نموذجا جديدا يلبي أهداف التنمية المستدامة التي ترعاها دولة الإمارات، ويسهم في ترسيخ دعائم رفعة الدولة على الصعيد العالمي، وسيترك بصمته في ملامح المستقبل على وجه الأرض، وسيتم افتتاح المنصة رسميا في 2 فبراير المقبل، ويتزامن موعد الإطلاق مع شهر الإمارات للابتكار.

منصة "أكوا بود" العائمة توفر لمرتادي البحر الطعام وسط المياه

صممت منصة "أكوا بود" العائمة لتوفر لمرتادي البحر الطعام وسط مياه البحر، ويعكس مفهومها فكرة مقطورات الطعام، ويضمن تصميمها المبتكر حماية البيئة وتطبيق معايير التنمية الخضراء.

جاءت فكرة المنصة الحاصلة على براءة اختراع بفضل الشاب المهندس أحمد يوسف (27 سنة)، مؤسس ’أكواتيك آركيتيكتس ديزاين استوديو “AADS” وصاحب ابتكار "أكوا بود"، وحازت تصاميمه على جوائز عدة.

وحول الابتكار الجديد قال أحمد يوسف: "نحن ندرك قيمة مياه البحر الثمينة في حياتنا، ولذلك قمنا بتصميم المنصة العائمة "أكوا بود" بمفهوم جديد يتماشى مع معايير الاستدامة ويحافظ على نظافة البيئة في البحر".

المنصة تتماشى مع رؤية دولة الإمارات الهادفة إلى الاستدامة

وتماشيا مع رؤية دولة الإمارات الهادفة إلى الارتقاء بشتّى مجالات الابتكار والاستدامة، قدمت سلطة مدينة دبي الملاحية دعمها إلى هذا المشروع الأول من نوعه، وصرحت بإنشاء قطاع جديد لتصاريح الرخص التجارية العائمة من أجل أن تمنح الموافقة على إضافة منشأة جديدة عائمة وفق الشروط التجارية المعتمدة في الدولة، أي أن منصة "أكوا بود" جسدت معيارا تمتثل له صناعة المنصات العائمة في المستقبل.

تم إطلاق أول أكوا بود باسم "سولت باي"، وسيقدم قائمة متنوعة ومبتكرة من البرجر، يمثل مفهوم "سولت باي" ثمرة التعاون مع رائد الأعمال الناجح قصي كرباج، ويشكل "سولت باي" أول مشاريع مطوري أكوا بود التي سنراها تعوم فوق سطح بحار الإمارات، ويستخدم بلا شك فئات جديدة من المتسوقين في عرض البحر.

تعليقات