فن

15 فنانة عربية وعالمية أصبن بسرطان الثدي

الأربعاء 2018.8.8 01:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 676قراءة
  • 0 تعليق
المطربة اللبنانية إليسا - أرشيفية

المطربة اللبنانية إليسا - أرشيفية

فتح إعلان المطربة اللبنانية إليسا لإصابتها بمرض سرطان الثدي وتعافيها منه في صمت، ملف العديد من النجمات العرب والأجانب اللاتي تعرضن للإصابة بهذا المرض الخبيث، بعضهن نجحن في التغلب عليه كما فعلت إليسا بشجاعة، والبعض الآخر منهن هزمهن المرض وتوفين به. 

في التقرير التالي نرصد بعض الفنانات اللاتي أصبن بالسرطان.

النجمة المصرية الكبيرة الراحلة شادية، أصيبت بمرض سرطان الثدي قبل إعلان اعتزالها الفن، وفشلت محاولات إجراء عملية جراحية لها، مما دفع الأطباء للقيام باستئصال ثديها، وبعد شفائها تبرعت تبرعت بمنزلها ليكون مركزاً لأبحاث الأمراض السرطانية.

وكانت شادية قررت عام 1984 وقف مسيرة الفن لتبدأ العلاج بعد إصابتها بالمرض، أثناء تقديم دورها الشهير في مسرحية "ريا وسكينة"، وسافرت وخضعت لعملية جراحية في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم عادت وقدمت فيلم "لا تسألني من أنا" في العام نفسه، ليكون دور "عائشة" آخر أدوارها أمام الكاميرا.


المطربة السورية المصرية الراحلة فايزة أحمد تعرضت بدورها للإصابة بمرض سرطان الثدي، وظلت تعاني منه لسنوات طويلة ولم تفلح الجراحة التي قامت بها في الخارج وقررت الاعتزال ولازمت الفراش حتى توفيت بعد أن هزمها المرض.


الممثلة الكويتية زهرة الخرجي، أصيبت أيضاً بالمرض نفسه وبعد قضاء عامين في مستشفيات لندن هزمته وتماثلت للشفاء عام 2007. 

زهرة قامت بحلق شعر رأسها أمام الصحفيين، خلال ندوة روت خلالها معاناتها مع المرض، وكيف تمكنت من التغلب عليه، تضامناً مع المرضى وقالت: "الشعر يسقط ثم ينبت، الأهم أن تكون النفسية جيدة".


المطربة الفلسطينية الراحلة ريم البنا، نجحت بدورها في هزيمة المرض بعد إصابتها به لسنوات، ووصل الأمر أن احتل كل جسدها، وشفيت منه قبل وفاتها بعدة سنوات، وشاركت تجربتها مع جمهورها ولم تتردد في الظهور حليقة الرأس أثناء تلقيها العلاج الكيماوي، كما كشفت عن ضرورة التمتع بمعنويات مرتفعة لمعالجة هذا المرض.


من أشهر النجمات العالميات اللاتي أصبن بهذا المرض الأمريكية إنجلينا جولي، التي قامت بإجراء جراحة وقائية باستئصال الثدي.


المطربة المغربية الراحلة رجاء بلمليح أصيبت بدورها بسرطان الثدي وتلقت العلاج في فرنسا، وعاد لها المرض مرة أخرى بعد أن توقعت أنها شفيت حتى توفيت به.


الفنانة الأردنية أمل الدباس، ظلت ممنوعة من ممارسة الفن المسرحي لسنوات بعد إعلان إصابتها بالمرض حتى نجحت في الشفاء منه وعادت لممارسة نشاطها الفني.


المطربة السورية نورا رحال أصيبت أيضاً بالمرض ذاته عام 2007 وساعد اكتشافها للمرض مبكراً في سرعة الشفاء والعودة للفن.


النجمة المصرية الراحلة ناهد شريف أصيبت أيضاً بهذا المرض في عام 1979 وبدأت رحلة علاجها بالخارج لمدة 5 سنوات قبل أن تتوفي به.


النجمة المصرية الراحلة مديحة كامل أصيبت أيضاً بالمرض وأجرت جراحة في لندن ولكنه عاد لها بعد اعتزالها حتى توفيت.


الممثلة المصرية الراحلة هالة فؤاد أصيبت بسرطان الثدي وظلت تعالج لفترة طويلة في الخارج حتى شفيت ثم عاد لها مرة أخرى حتى توفيت به عام 1993.


المغنية الأسترالية كايلي مينوج أصيبت بالمرض وخضعت لجراحة وعلاج كيماوي وإشعاع لعدة أشهر حتى أعلنت تعافيها وانتصارها على المرض عام 2006 أثناء جولة فنية لها.


ومن الفنانات الأجنبيات أيضاً مغنية الروك ميليسا إثريدج، التي اشتهرت بغنائها وهي صلعاء خلال تكريم جانيس في حفل "جرامي" عام 2005، بعد انتهائها من العلاج بنظام كيماوي وإشعاعي صارم بعد استئصال الورم.


النجمة فاهيدا جوردوم بطلة مسلسل "حريم السلطان" أصيبت أيضاً بالمرض وواجهته بشجاعة، وبعد تعافيها قالت: "في الصراع مع المرض لا سيما السرطان، فإن الأمل أهم ما يمكن أن تتمسك به، أنا سعيدة في تلك اللحظة كثيراً، لأنني أصبحت بصحة جيدة، ولم أدخل في نوبة اكتئاب، ما أدركته هو أنه يجب ألا نخاف من المرض".


الممثلة الشابة ياسمين غيث حفيدة الفنان الراحل حمدي غيث التي شاركت في مسلسل "حلاوة الدنيا" في رمضان 2017 في دور فتاة تعاني من مرض السرطان أصابها المرض في الواقع قبل ذلك بعام، وقاومته بالعلاج وما زالت تقاوم بشجاعة ومداومة على العلاج.


تعليقات