سياسة

قمة القدس تطالب إيران بإنهاء احتلالها لجزر الإمارات

الأحد 2018.4.15 09:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 349قراءة
  • 0 تعليق
القمة العربية أكدت سيادة دولة الإمارات على جزرها الثلاث

القمة العربية أكدت سيادة دولة الإمارات على جزرها الثلاث

جدد مجلس جامعة الدول العربية التأكيد المطلق على سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الكاملة على جزرها الثلاث، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى المحتلة من قبل إيران، وتأييد جميع الإجراءات والوسائل السلمية التي تتخذها دولة الإمارات لاستعادة سيادتها على جزرها المحتلة. 

جاء ذلك في البيان الختامي لأعمال القمة العربية العادية الـ29 التي عقدت في الظهران بالسعودية.

واستنكر البيان الختامي "احتلال إيران للجزر العربية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي، واستمرار الحكومة الإيرانية في تكريس احتلالها للجزر الثلاث، وانتهاك سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة بما يزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة ويؤدي إلى تهديد الأمن والسلم الدوليين".


ودعا البيان إيران  إلى الاستجابة لمبادرة دولة الامارات العربية المتحدة لايجاد حل سلمى لقضية الجزر الثلاث من خلال المفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية. 

كما أدان المناورات العسكرية الإيرانية التي تشمل الجزر المحتلة، وطالب إيران بالكف عن مثل هذه الانتهاكات والأعمال الاستفزازية التي تعد تدخلاً في الشؤون الداخلية لدولة مستقلة ذات سيادة ولا تساعد على بناء الثقة، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.


في نفس السياق، دان المجلس افتتاح إيران مكتبين في جزيرة أبو موسى التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة، مطالباً طهران بإزالة هذه المنشآت غير المشروعة واحترام سيادة دولة الإمارات على أراضيها.

وأعرب عن استنكاره وإدانته للجولة التفقدية التي قام بها أعضاء لجنة الأمن القومي لشؤون السياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني إلى الجزر الإماراتية المحتلة، معتبراً ذلك انتهاكاً لسيادة دولة الإمارات على أراضيها ولا يتماشى مع الجهود والمحاولات التي تبذل لإيجاد تسوية سلمية.

وأشاد المجلس بمبادرة دولة الإمارات التي تبذلها لإيجاد تسوية سلمية وعادلة لحل قضية الجزر الثلاث المحتلة مع إيران.


كما أعرب المجلس عن أمله في أن تعيد إيران النظر في موقفها الرافض لإيجاد حل سلمى لقضية جزر دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاث المحتلة، إما من خلال المفاوضات الجادة والمباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.



تعليقات