ثقافة

انطلاق فعاليات النسخة الـ4 من مهرجان المفرق للشعر العربي بالأردن

الجمعة 2018.10.5 01:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 83قراءة
  • 0 تعليق
عبدالله محمد العويس في لقطة تذكارية على هامش حفل افتتاح المهرجان

عبدالله محمد العويس في لقطة تذكارية على هامش حفل افتتاح المهرجان

 انطلقت، الخميس، فعاليات النسخة الـ٤ من مهرجان المفرق للشعر العربي على مسرح أسامة المشيني في العاصمة الأردنية "عمان" برعاية من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

حضر افتتاح المهرجان هزاع البراري الأمين العام لوزارة الثقافة الأردنية، وعبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة، وفيصل السرحان مدير بيت الشعر في مدينة المفرق.

ورحب فيصل السرحان، في كلمته، بضيوف وحضور مهرجان المفرق للشعر العربي لهذا العام الذي يقام في عدد من مواقع العرض الثقافي في العاصمة عمان وفي محافظة المفرق على مدار ثلاث ليالٍ، يشارك فيها نخبة من فرسان الكلمة والقافية من شعراء الأردن الذين حطت ركابهم في رحاب بيت الشعر هذه المؤسسة الرائدة ذات الرسالة الهادفة التي أطلق عنانها وبارك مسيرتها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي برؤيته الثاقبة وفكره المنتمي للعروبة، تجمع من خلاله شعراء العروبة على الكلمة النبيلة الصادقة التي تعبر عن هموم الإنسان ورؤاه تجاه الحياة.

وأضاف أن بيت الشعر في المفرق وعبر مسيرة ثلاثة أعوام ونيف استطاع أن يمثل مجمعا حقيقيا لأهل الإبداع والفكر، وعلى رأسهم الشعراء وجمهورهم ومحبوهم الذين أصبحوا يشكلون جمهورا متميزا محبا للكلمة والحرف المرهف النبيل.

من جانبه، ثمّن هزاع البراري جهود حاكم الشارقة ومبادراته الثقافية المتوالية التي تعم الوطن العربي، معربا عن سعادته بأن تحتضن مدينة عمان حفل افتتاح المهرجان في مسرح أسامة المشيني ومسرح المكتبة الوطنية، منوها بالدور المهم الذي يقوم به بيت الشعر في المفرق وتنقل أنشطته بين محافظات المملكة الأردنية الهاشمية.

وأعرب عبدالله العويس عن الاعتزاز بمناسبة انعقاد النسخة الرابعة لملتقى المفرق للشعر العربي، مستكملا مسيرة النجاح لبيت الشعر في المفرق الذي يأتـي ضمن مبادرة حاكم الشارقة هذا النجاح الذي يستمد معناه من التعاون المشترك بين وزارة الثقافة الأردنية ودائرة الثقافة بالشارقة، حيث كان الأردن أول بلد عربي يلبي هذه المبادرة تأكيدا منه على عمق العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، الأمر الذي أدى إلى أن يتم افتتاح "البيت" في محافظة المفرق في وقت قياسي في شهر يوليو من عام 2015، حيث رحبت وزارة الثقافة الأردنية بأن تكون محافظة المفرق مقرا حاضنا لبيت الشعر وانطلق البيت في مسيرته الثقافية وانعقد أول مهرجان له بعد فترة قصيرة من افتتاحه في شهر أكتوبر من نفس العام.

وتقدم بالشكر والتقدير إلى وزارة الثقافة الأردنية على التعاون البناء والعمل الأخوي المشترك من أجل رفعة الثقافة العربية وتقدير شبابها المبدع، حيث يجسّد هذا التعاون أهمية الثقافة ودورها البناء في المجتمعات بفضل القيادة الرشيدة في البلدين الشقيقين وسيفضي إلى التعاون في أنشطة ثقافية قادمة من شأنها أن تجمع كتاب الأمة العربية على كلمة مبدعة يكون لها حضورها المشرق ومعززا الروابط العربية المشتركة.

ونقل العويس تحيات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لضيوف المهرجان، حيث يحرص كل الحرص على متابعة أنشطة بيوت الشعر في الوطن العربي ويقدر الجهود المبذولة في إنجاح مسعاها النبيل.

وشهدت مراسم الافتتاح مقطوعات غنائية من التراث الأردني تلتها أمسية شعرية، فيما تقام فعاليات اليوم الثاني في المكتبة الوطنية بعمان، تبدأ بأمسية شعرية وتختتم فعاليات المهرجان في قاعة مدينة المفرق.


تعليقات