ثقافة

"دور الشباب في جعل العربية لغة العلوم والمعرفة" في حلقة نقاشية

الأربعاء 2017.7.19 04:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1107قراءة
  • 0 تعليق
تناقش الحلقة الأنشطة الداعمة للغة العربية

تناقش الحلقة الأنشطة الداعمة للغة العربية

تنظم مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة حلقة شبابية هي الأولى من نوعها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعنوان "دور الشباب في جعل لغتنا العربية لغة العلوم والمعرفة"، وذلك بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب، والمقرر انعقادها الأربعاء في تمام الساعة 6:30 وحتى 8:30 مساءً على تويتر وعبر وسمي #حلقات_شبابية #بالعربي.

ومن المزمع أن يشارك في الحلقة الشبابية كل من شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، وجمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وعائشة الفلاسي من وزارة التربية والتعليم واليازية البدواوي من صحيفة البيان ورشا محمد من صحيفة الرؤية وإبراهيم البلوشي من فريق فرسان الإمارات وأثير بن شكر من إذاعة حمدان بن محمد الأولى وسامية عايش من سي إن إن بالعربية، إضافة إلى هبة السمت في مؤسسة دبي للإعلام، والإعلامي رافد الحارثي من مؤسسة أبوظبي للإعلام، ونخبة من الإعلاميين والشخصيات البارزة، وسيدير الجلسة الإعلامي محمد الطميحي من قناة العربية.

وتناقش الحلقة في أجواء تفاعلية محاور متنوعة؛ منها الأنشطة الداعمة للغة العربية في إطار عام الخير ومليونية العطاء للعام 2017، وكيفية استفادة الأجيال الحالية والقادمة من توظيف اللغة العربية في فهم العلوم وتعريبها، نظراً لمرونتها وقابليتها لاحتواء شتى المعارف ونقلها لمجتمعات العالم العربي بطرق مبسطة، ودور وسائل الإعلام وقنوات التواصل الاجتماعي في ترسيخ استخدام اللغة العربية كلغة حوار أساسية تربط مختلف فئات المجتمع.

وتتيح الحلقة المنقولة مباشرة عبر تويتر للمتابعين في العالم مشاركة آرائهم وتبادل أفكارهم عبر الوسم #حلقات_شبابية و #بالعربي، كما سيتم لاحقاً مشاركة فيديو توثيق الحلقة على صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة.

وتطمح المؤسسة من خلال الحلقة إلى الخروج بأفكار ومبادرات جديدة واقتراحات لوضع برامج لتمكين اللغة العربية في مختلف المجالات في قالب معاصر يتناسب مع تغيرات العصر، ويتماشى مع رؤية الحكومة بالارتقاء بالمستوى المعرفي، وبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة، وتحقيق مستهدفات رؤية الإمارات 2021، على غرار مبادرة #بالعربي التي أطلقتها المؤسسة بالتزامن مع "اليوم العالمي للغة العربية" لدعم اعتماد اللغة العربية في عمليات التواصل الحضاري وجهود نشر المعرفة، وتصدير الثقافة العربية المستقاة من التاريخ العريق الزاخر بأصول العلوم والحضارات.

تعليقات