اقتصاد

28 مليون دولار صفقة الأرجنتين مع "ZTE" الصينية وسط الحرب التجارية

السبت 2019.3.30 08:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
 صانع الهواتف الذكية الصيني "زي تي اي"

صانع الهواتف الذكية الصيني "زي تي اي"

أبرمت دولة الأرجنتين صفقة بقيمة 28 مليون دولار أمريكي مع صانع الهواتف الذكية الصيني " زي تي إي"، لتزويد البلاد بحزمة من الخدمات التكنولوجية، وسط الهجوم الأمريكي على شركات التكنولوجيا الصينية لكبح انتشارها في العالم. 

وقال فيليكس مارتن سوتو، نائب وزير المالية في جمهورية الأرجنتين، لصحيفة "جلوبال تايمز" الصينية، إن زي تي إي –ZTE" توصلت إلى صفقة بقيمة 28 مليون دولار مع محافظة خوخوي الأرجنتينية، حيث ستساعد شركة الاتصالات الصينية في بناء البنية التحتية للاتصالات البصرية للمحافظة.

وتأتي الخطوة وسط جهود الولايات المتحدة المستمرة للحد من ارتفاع التكنولوجيا الفائقة في الصين، ومنع شركات التكنولوجيا الصينية مثل هواوي وزي تي اي من التوسع في جميع أنحاء العالم.

وقال مارتن سوتو، متجاهلاً المخاوف بشأن تحذيرات الولايات المتحدة لشركات التكنولوجيا الصينية، "لا نعتبر أبدًا شركات التكنولوجيا الصينية تهديدًا للأمن القومي، إنها ليست تهديدًا، بل على العكس، ونحن نريد من الشركات الصينية أن تساعدنا في تعزيز تطورنا التكنولوجي. "

وفقًا للاتفاقية، ستوفر ZTE حزمة خدمات كاملة للمحافظة، بما في ذلك توفير كابلات الألياف البصرية والكاميرات وبرامج التحكم، بالإضافة إلى تنبيهات الاستجابة للطوارئ.

وبصرف النظر عن الصفقة التي أبرمتها الحكومة الأرجنتينية مع ZTE، تهدف دول أمريكا الجنوبية بشكل عام إلى "استقرار عملتها وتعزيز الإدماج المالي" من خلال التعاون مع الشركات الرقمية الصينية مثل Huobi Group، وهي منصة تداول للأصول الرقمية".

وقال مارتن سوتو: "من خلال استخدام العملة الرقمية وتكنولوجيا بلوكتشين، نأمل في تقليل اعتمادنا على العملة الأمريكية والحصول على فرص مالية جديدة تهدف إلى مساعدة التنمية في الأرجنتين".

وشهد سعر صرف البيزو الأرجنتيني مقابل الدولار الأمريكي تقلبًا كبيرًا، حيث فقد البيزو نصف قيمته تقريبًا مقابل الدولار في العام الماضي.

وفقًا لتقرير لرويترز، قال البنك المركزي الأرجنتيني في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 إنه سيضاعف صفقة تبادل العملات مع الصين، ليصل المجموع إلى 130 مليار يوان (18.7 مليار دولار)، وكان قد وافق الجانبان على برنامج لتبادل العملات لتعزيز احتياطيات الأرجنتين المتضائلة منذ عام 2009.

وأثناء إقامته في الصين، زار مارتن سوتو بنك التنمية الصيني وبنك التصدير والاستيراد الصيني، حيث وافقوا على تقديم العديد من التسهيلات للبلاد.

 وقال مارتن سوتو: "قررنا شراء عربات قطار بقيمة 236 مليون دولار من "CRRC"- أكبر شركة مُصنعة للقطارات في الصين، بتمويل من بنك التنمية الصيني، وتقدمنا بطلب للحصول على قروض لتوسيع مشروع الطاقة الشمسية على نطاق واسع في شمال الأرجنتين".

وتعمل الأرجنتين أيضا مع بنك التنمية الكاريبي على صندوق ائتماني قيمته أكثر من مليار دولار لتشجيع الشركات الصينية التي ترغب في الاستثمار في الأرجنتين.

كما أشار إلى "أن كل هذه الصفقات تتم في إطار مبادرة الحزام والطرق التي اقترحتها الصين"، مضيفا أن البلاد سوف تستكشف مزيدا من الفرص مع الصين تحت هذا الإطار.

تعليقات