سياسة

الأزهر في يوم الأرض: نضال الفلسطينيين يستحق دعم العقلاء في العالم

السبت 2019.3.30 08:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال - رويترز

جانب من المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال - رويترز

أكد الأزهر الشريف أن نضال الشعب الفلسطيني من أجل استعادة أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف يستحق دعم كل المنصفين والعقلاء في العالم.

وأشاد الأزهر بمناسبة ذكرى يوم الأرض الفلسطيني الذي يوافق 30 مارس/آذار من كل عام بتضحيات الفلسطينيين وصمودهم التاريخي في وجه الاحتلال الصهيوني.

ودعا الأزهر، في بيان له السبت، إلى توعية الشباب العربي والمسلم بجذور القضية الفلسطينية، وبعروبة فلسطين الضاربة بجذورها في أعماق التاريخ، وبذل مزيد من الجهد لتفنيد المزاعم الصهيونية بشأن هذه القضية.

وحذر من أن استمرار الاحتلال الصهيوني في تجاهل قرارات الشرعية الدولية ينذر بعواقب سلبية على الأمن والاستقرار في العالم.


وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، بتفريق المتظاهرين على الحدود الشرقية لقطاع غزة، ما أدى إلى سقوط شهيدين وإصابة 207 فلسطينيين، إثر محاولات سلطات الاحتلال تفريق عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين تدفقوا بعد ظهر اليوم في مظاهرات. 

وحاولت عناصر حفظ النظام والأمن في الجانب الفلسطيني منع المتظاهرين من التقدم نحو السياج الإسرائيلي الفاصل شرق مدن القطاع بيد أن المئات من الشبان تمكنوا من اجتيازه والتقدم نحو جنود الاحتلال المتمركزين خلف السياج.

وذكرت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي تجاه المتظاهرين ووابلا كثيفا من قنابل الغاز المسيل للدموع في مخيمات العودة برفح وخان يونس والبريج وغزة وجباليا ما أسفر عن إصابة نحو 40 فلسطينيا.


 وبحسب المصادر، اتسعت رقعة المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال، خصوصا في خان يونس والبريج وجباليا.

في المقابل، أطلق متظاهرون فلسطينيون عددا كبيرا من البالونات الحارقة تجاه قوات الاحتلال والمستوطنات الإسرائيلية المتاخمة لحدود القطاع.

كان جيش الاحتلال الإسرائيلي قال في وقت سابق إن 20 ألف فلسطيني تجمعوا صباح اليوم السبت في عدد من المواقع بالقرب من حدود قطاع غزة.


وزعم الجيش الإسرائيلي، في بيان، أن فلسطينيين ألقوا الحجارة وأضرموا النيران في إطارات السيارات "وفي عدد من الحوادث تم إلقاء العبوات اليدوية".

وأقر جيش الاحتلال بأن "معظم المتظاهرين كانوا في منطقة المعسكرات عمق المنطقة" قرب الحدود.

وكانت جهود حثيثة بذلت في الأيام القليلة الماضية لمنع تدحرج الأحداث قرب حدود قطاع غزة إلى عملية عسكرية إسرائيلية ضد قطاع غزة.

تعليقات