سياسة

الاعتقال ينتظر 21 داعشيا ألمانيا حال عودتهم للبلاد

الخميس 2019.4.4 03:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
ألمانيا تقدر عدد رعاياها المنضمين لداعش بـ١٠٤

ألمانيا تقدر عدد رعاياها المنضمين لداعش بـ١٠٤

أصدر القضاء الألماني، الأربعاء، مذكرات اعتقال ضد ٢١ من إرهابيي داعش الألمان المحتجزين في سوريا، تمكن السلطات من اعتقالهم بمجرد عودتهم إلى البلاد.

ومذكرات الاعتقال شملت 21 مسلحا ألمانيا في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية شمالي سوريا، ١٩ من هؤلاء يصنفهم الأمن الألماني كـ"خطر أمني كبير"، حسب مجلة دير شبيجل الألمانية.

وأشارت المجلة إلى أنه هناك 66 ألمانيا في صفوف داعش محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، ولكن مذكرات الاعتقال لم تصدر إلا بحق ٢١ فقط، وبذلك يكون من حق السلطات اعتقالهم بمجرد عودتهم إلى ألمانيا.

وعن عدم شمول المذكرات للألمان المنضمين داعش، والمحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، قالت المجلة "لم تصدر السلطات مذكرات اعتقال بحق ٤٥ ألمانيا من المحتجزين في سوريا لأسباب عدة منها عدم وجود أدلة".

وبحسب وزارة الداخلية، فإنه في حال عودة المسلحين الـ٤٥ إلى ألمانيا لن يكون من حق سلطات إنفاذ القانون اعتقالهم وسيتحركون بحرية داخل البلاد.


ووفقا لدير شبيجل، فإن السلطات الألمانية تقدر عدد الألمان المنضمين لداعش بـ١٠٤ إرهابيين، ٦٦ منهم محتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، و38 لدى الحكومة العراقية.

وتتردد برلين في طريقة التعامل مع الألمان المحتجزين في سوريا بين المجازفة وإعادتهم إلى البلاد، أو تركهم في سوريا، وسط تقارير عن مفاوضات مع العراق لمحاكمتهم على أراضيها.

وعقب نجاح قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة في تحرير آخر بقعة لداعش قرب الحدود السورية العراقية، تحتجز ٨٠٠ من إرهابيي داعش الأجانب، ولم تتوصل بلدانهم الأصلية لحل لمشكلتهم حتى الآن، رغم مناشدات قوات سوريا الديمقراطية لتلك البلدان باسترداد رعاياها.

تعليقات