ثقافة

"فن في مطار أبوظبي".. هوية وروح دولة الإمارات

الخميس 2017.10.5 02:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1056قراءة
  • 0 تعليق
أعمال فنية تعكس هوية الإمارات

أعمال فنية تعكس هوية الإمارات

أطلقت مطارات أبوظبي برنامج "فن في مطار أبوظبي الدولي" التي تشمل عدداً من الأعمال الفنية المحلية التي ستتوزع في أرجاء المطار لتعكس هوية وروح دولة الإمارات من خلال أعمالٍ مبتكرة وغير تقليدية كجزء من مبادرة بصمة أبوظبي التي تهدف إلى تقديم التقاليد والتراث الإماراتي للمسافرين.

كما يسعى برنامج "فن في مطار أبوظبي الدولي" إلى إحياء ثقافة الفن في المدينة من خلال الاستفادة من بوابتها الرئيسية كنقطة انطلاق لتعزيز أواصر التواصل والمشاركة بين أفراد مجتمع الفن المحلي.

وتعمل مجموعة من الفنانين المحليين والعالميين مع مطارات أبوظبي لضمان تقديم لوحات جدارية تعكس تراث وثقافة الإمارات بمنظور حديث، حيث يستخدم الفنانون مختلف التقنيات لتحقيق أهداف البرنامج لتشمل فناً ثلاثياً وثنائي الأبعاد، فن الخط العربي، والتركيب الذي يغطي عدداً من المواقع الداخلية والخارجية في مباني المسافرين 1 و3. وحالياً يقوم ثلاثة فنانين بالانتهاء من أعمالهم الفنية في مطار العاصمة، وهم: الفنان الإماراتي راشد الملا، والفنانان الإقليميان دينا السعدي وساناتجون إيليوسينوف.

وقال عبد المجيد الخوري الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي: "تم التخطيط لعدد من المبادرات لدعم مشروع "بصمة أبوظبي" بهدف تعزيز روح أبوظبي ضمن بوابتها الرئيسية، حيث ترتكز على تعريف المسافرين بالمدينة وإعطائهم فرصة التعرف على معالمها وأبرز ما يميزها قبل أن تطأ قدمهم فيها، مما يضفي على مطار أبوظبي الدولي هوية خاصة تميزه عن باقي المطارات الدولية. ونحن فخورون ببرنامج "فن في مطار أبوظبي" وبالتواصل الناتج عنه بين مطارات أبوظبي ومجتمع الفن في العاصمة، حيث يؤكد ذلك الصورة التي تعكسها إمارتنا كونها وجهة مميزة وأصيلة تتمتع بالحداثة والوحدة الوطنية.. نتمنى أن ينال هذا البرنامج إعجاب المسافرين، ونتطلع لاستقبال المزيد من الزوار في مدينتنا الرائعة أبوظبي".

وجارٍ حالياً استكمال اللوحة الجدارية الأولى في مطار أبوظبي الدولي ومن المخطط الانتهاء من الأعمال الفنية كافة خلال الأشهر الستة المقبلة.

تعليقات