صحة

"صحة دبي" توظف الذكاء الاصطناعي في فحص أشعة مراكز اللياقة الطبية

الثلاثاء 2018.4.10 09:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مؤتمر صحفي لهيئة صحة دبي

جانب من مؤتمر صحفي لهيئة صحة دبي

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن نجاحها في توظيف أحدث التقنيات الطبية المتصلة بالذكاء الاصطناعي، في أحد مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية التابعة لها.

وحققت التقنية الجديدة دقة في فحص الأشعة وصلت إلى 95% من دون تدخل بشري، الأمر الذي تتمكن المراكز معه من إتمام عمليات الفحص بالأشعة من خلال الذكاء الاصطناعي بمعدلات أعلى في المرحلة المقبلة، ضمن إطار مشروع اللياقة الطبية والصحة المهنية الذكي (سالم AI).

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة، الثلاثاء، ضمن مشاركتها في معرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية، بحضور الدكتور محمد الرضا مدير مكتب التحول التنظيمي في الهيئة، وميساء البستاني مدير إدارة خدمات اللياقة الطبية، وديفيد هاتون مدير تطوير الأعمال الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات في (أجفا للرعاية الصحية في الشرق الأوسط).

وقالت ميساء البستاني، خلال المؤتمر الصحفي، إن مرحلة تجريب نظام الذكاء الاصطناعي في فحص الأشعة، أثبتت نجاحها ودقة نتائجها التي وصلت إلى 95%، موضحة أن مرحلة التجريب اشتملت على فحص عشوائي لأكثر من 5 آلاف أشعة على مستوى المراكز، الأمر الذي يمهد لتعميم النظام على جميع مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية، في المرحلة المقبلة، والتوسع في استخدامات الذكاء الاصطناعي داخل المختبرات وغيرها مستقبلاً.

وأضافت أن نظام الذكاء الاصطناعي يستهدف تحقيق المزيد من السرعة والدقة وتحسين رحلة المتعاملين، وتخفيف الضغط عن الأطباء المتخصصين، حيث يقوم النظام بالتدقيق على جميع الأشعة وعزل المشتبه بها فقط؛ لمراجعتها من قبل المختصين واتخاذ اللازم تجاهها.

وأعلنت ميساء البستاني أن هيئة الصحة بدبي تعمل على التوظيف الأمثل للذكاء الاصطناعي، وسط تقديرات تؤكد أن هذا النظام فائق التطور سيمكن مراكز اللياقة من إجراء الفحوص الطبية المطلوبة لأكثر من مليوني زائر لدبي سنوياً، وفحص أكثر من مليون أشعة في العام الواحد.

من جانبه، قال الدكتور محمد الرضا إن الهيئة اعتمدت توظيف الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات والتخصصات الطبية، وإنها ماضية لتعميم تجربتها داخل مراكز فحص اللياقة في الفترة المقبلة، تمهيداً للبدء في توظيف هذه التقنية المتقدمة في المختبرات وأشعة الدماغ والعيون، وغيرها من التخصصات الطبية الحيوية، من خلال شراكتها مع مؤسسة شركة (أجفا هيلث كير) العالمية، التي تعد من الشركات الرائدة والمنتجة لأنظمة الذكاء الاصطناعي ومستلزمات وتجهيزات الأشعة. 

وأوضح الرضا أن (سالم AI) يمثل إضافة مهمة في توجهات الهيئة نحو عالم الذكاء الاصطناعي، لافتاً إلى أن النظام الجديد سيتم تعميمه على جميع مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية، خلال المرحلة المقبلة، ومن ثم تعميمه على المنشآت الصحية التابعة للهيئة مستقبلاً.

ووفق ما أشار إليه الدكتور الرضا في المؤتمر الصحفي، يعتمد نظام (سالم AI)، الجديد على توفير آخر ما جاد به العالم من تقنيات الذكاء الاصطناعي (الطبي)، لإنجاز جميع عمليات الأشعة التي تجريها الهيئة في مراكز فحص اللياقة الطبية والصحة المهنية، بهذه الطريقة المبتكرة، التي يقوم فيها الذكاء الاصطناعي بفرز جميع صور أشعة المتعاملين مع المراكز، وتصنيفها حسب قواعد ومعايير اللياقة الصحية، وعليه يتم تحديد صور الأشعة للحالات المرضية بدقة فائقة، ومن ثم عزلها؛ لمراجعتها من قبل الأطباء المتخصصين، واتخاذ القرار اللازم بشأنها .

من جانبه، أفاد ديفيد هاتون مدير تطوير الأعمال الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات في (أجفا للرعاية الصحية في الشرق الأوسط)، بأن (أجفا) تنظر إلى أعمال التطوير التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي والتحولات النوعية التي تشهدها، بكل تقدير، معرباً عن سعادة المؤسسة العالمية بالتعاون مع الهيئة ودعم جهودها وأهدافها، وخاصة المتصل منها بالذكاء الاصطناعي واستخداماته الطبية.

تعليقات