مجتمع

جمعية أصدقاء مرضى الكلى بالشارقة تنظم حملة "صحتي في رمضان"

الأحد 2017.6.4 12:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 649قراءة
  • 0 تعليق
جانب من حملة "صحتي في رمضان"

جانب من حملة "صحتي في رمضان"

نظمت جمعية أصدقاء مرضى الكلى في إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مؤخراً حملة توعوية تحت عنوان "صحتي في رمضان" استهدفت موظفي وموظفات المجلس وذلك ضمن جهودها لنشر الوعي والممارسات الصحية السليمة في الشهر الفضيل. 

واستضافت الجمعية أخصائية التغذية العلاجية نجلاء درويش التي قدمت نصائح للموظفين والموظفات حول فوائد الصيام في شهر رمضان المبارك وأثاره الإيجابية على الصحة العامة للإنسان إذا ما تم بالطريقة الصحيحة، مركزة على أهمية اتباع العادات الغذائية السليمة، والالتزام بنظام غذائي معتدل لأن الإكثار من تناول الأطعمة بعد صيام يوم طويل يؤدي إلى اضطراب كافة أجهزة الجسم واختلالها مما يؤثر سلبا على صحة الانسان. 

وركزت درويش، على الأغذية التي يجب الابتعاد عنها عند الإفطار مثل الأغذية الغنية بالدهون وعدم الإفراط في شرب العصائر ذات السكريات العالية المضرة بالصحة العامة، ولم تغفل عن تقديم النصائح حول وجبة السحور التي أكدت على ضرورة أن تكون غنية بالألياف والبروتينات مع أهمية الإكثار من شرب الماء بين وجبتي الإفطار والسحور لامداد الجسم بالسوائل أثناء النهار، والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالنشويات. كما تطرقت إلى الآثار السلبية للسهر الطويل وقلة النوم في الليل وأضراره على الصحة حيث يسبب ارتفاعاً في نسبة السكري وضغط الدم، وشملت الحملة التوعوية إجراء فحوصات مجانية للسكري وضغط الدم للموظفين العاملين في المجلس. 

وتوجهت مريم خلفان بن دخين رئيس جمعية أصدقاء مرضى الكلى، بالشكر إلى كافة موظفي وموظفات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة على تفاعلهم الكبير مع الحملة التي تأتي ضمن جهود إدارة التثقيف الصحي لنشر العادات الصحية والتغذوية السليمة بين كافة فئات المجتمع والابتعاد عن الممارسات الخاطئة في شهر رمضان المبارك، مؤكدة أن رمضان هو شهر لتدريب الروح والجسد على الصبر والالتزام وكبح جماح النفس وتربيتها بترك العادات الغذائية والسلوكية التي تضر بالصحة واتباع العادات الصحيحة التي من شأنها تعزيز الفوائد التي يجنيها الصائم حيث يؤدي الصوم إلى تجديد أنشطة جميع أجهزة الجسم والأعضاء ويخلص الجسد من الفضلات المتراكمة ويخفض مستوى الدهنيات في الدم.

تعليقات