رياضة

أتلتيكو مدريد يفك عقدته الأوروبية أمام الريال

الخميس 2018.8.16 02:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
أتلتيكو مدريد وريال مدريد

من مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد

خلف تتويج أتلتيكو مدريد ببطولة السوبر الأوروبي، على حساب جاره اللدود ريال مدريد، عدداً من المشاهد والأرقام المميزة، التي كان أبرزها نجاح الأتليتي في فك عقدته الأوروبية أمام "الميرينجي".

ونجح الأتليتي في تحقيق الفوز على جاره ريال مدريد، بنتيجة (4-2)، بعد الوصول للشوطين الإضافيين، حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي (2-2).

تألق كوستا

شهد اللقاء تألقاً لافتاً للنظر من جانب دييجو كوستا، إذ تمكن من تسجيل هدفين في فوز "الروخيبلانكوس" بهذه البطولة، فضلاً عن مساهمته في تسجيل الهدف الرابع الذي أحرزه كوكي بالدقيقة 104، حيث قام بتمرير الكرة لفيتولو الذي مرر الكرة إلى اللاعب الإسباني.

ويعد هدف كوستا الأول في المباراة خلال الثانية 49، هو الأسرع في تاريخ السوبر الأوروبي، بعدما استغل خطأ الثنائي رافائيل فاران وسيرخيو راموس، ليسكنها شباك الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.


مستوى باهت من دفاع ريال مدريد

ظهر دفاع ريال مدريد المكون من داني كارباخال وسيرخيو راموس ورافائيل فاران ومارسيلو، بمستوى سيئ خلال المباراة، الأمر الذي جعل دييجو كوستا يلعب بأريحية كبيرة، فضلاً عن تفوق كوكي الملحوظ على مارسيلو طوال أحداث اللقاء.

وبدأت المباراة بهجمة سريعة لأتلتيكو مدريد، نتج عنها الهدف الأول، نتيجة سوء تمركز الثنائي فاران وراموس، وتكرر الخطأ المشترك أيضاً بين الثنائي خلال الهدف الثالث الذي سجله ساؤول نيجيز من تسديدة قوية في الدقيقة 98.

وأعطى مارسيلو الفرصة لـ "الروخيلابنكوس" في الدخول في المباراة، حيث كان "الميرينجي" متقدماً بهدفين مقابل هدف، قبل أن يمرر الظهير البرازيلي الكرة بالخطأ لكوكي الذي لعبها لكوريا ليراوغ دفاعات ريال مدريد، ويقوم بتمريرها لكوستا الذي لم ينتظر لحظة في هز شباك الفريق الملكي للمرة الثانية.


أتلتيكو مدريد يفك عقدته الأوروبية أمام ريال مدريد

تمكن أتلتيكو مدريد من تخطي ريال مدريد، في بطولة أوروبية، لأول مرة في تاريخه، حيث تواجه الفريقان في 9 مناسبات أوروبية من قبل، ولم يكتب لـ"الروخيبلانكوس" عبور جاره في أي منها.

وفشل في التفوق على ريال مدريد في آخر 3 سنوات بالبطولات الأوروبية، إذ تمكن "الميرينجي" من تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا على حساب جاره في عامي 2014-2016.

ونجح أيضاً ريال مدريد في إقصاء جاره، من الدور ربع النهائي من بطولة دوري الأبطال، فضلاً عن تفوقه عليه بالدور نصف النهائي عام 2017، عندما فاز عليه بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 4-2.


تأثر ريال مدريد برحيل رونالدو

ظهر خط هجوم ريال مدريد بمستوى متوسط، بعد رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مقابل 100 مليون يورو.

وفشل خط هجوم ريال مدريد، المكون من كريم بنزيمة وجاريث بيل وماركو إسينسيو، في تهديد مرمى الخصم، على عكس ما كان يفعله رونالدو في مثل هذه المباريات الكبيرة.


أرقام مميزة من المباراة

تمكن الثنائي جاريث بيل وكريم بنزيمة من تسجيل آخر 6 أهداف أوروبية لريال مدريد، بواقع 4 أهداف للنجم الفرنسي، مقابل هدفين للجناح الويلزي.

ويعد هدف دييجو كوستا الأول في شباك ريال مدريد بعد 49 ثانية، هو الأسرع في تاريخ بطولة السوبر الأوروبي.

وبات راموس أول لاعب، في تاريخ ريال مدريد، يسجل في مباراتين مختلفتين لكأس السوبر الأوروبي، بعدما أحرز هدفًا أيضًا في نسخة 2016.

واستقبل ريال مدريد 4 أهداف في مباراة أوروبية للمرة الأولى منذ 10 مارس/أذار عام 2015، عندما خسر 3-4 أمام شالكه في دوري الأبطال.

 وأصبح جولين لوبيتيجي أول مدرب لريال مدريد يخسر في أول مباراة رسمية له منذ بيرند شوستر في 2007 .

وبات الأرجنتيني دييجو سيميوني أول مدرب لأتليتيكو مدريد يفوز على ريال مدريد في 3 مسابقات مختلفة، كأس ملك إسبانيا، كأس السوبر الإسباني، كأس السوبر الأوروبي.


تعليقات