منوعات

بالفيديو.. ضفادع تهرب من عاصفة بأستراليا على ظهر ثعبان

الإثنين 2018.12.31 03:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
الضفادع امتطت الثعبان للنجاة بحياتها

الضفادع امتطت الثعبان للنجاة بحياتها

لجأت مجموعة من الضفادع إلى حيلة ذكية للنجاة بحياتها وامتطت ظهر ثعبان بعد ارتفاع منسوب المياه على ضفاف النهر؛ جراء سقوط الأمطار الغزيرة بعد عاصفة قوية شمالي أستراليا.

ورصد الفيديو المذهل الزوجين بول موك، الذي يعيش مع زوجته آن وابنتيه في بلدة كونونورا النائية شمال أستراليا، عندما تسببت عاصفة كبيرة في هطول الأمطار الغزيرة التي ملأت السد في المنقطة. 

وبدافع القلق من انهيار السد، غامر خاطر بول موك بالخروج وسط البرق والأمطار لتفقد الأوضاع، فرأى 10 من ضفادع الطين على ظهر ثعبان طوله 3.5 متر، وفقا لصحيفة "الجارديان".

وقال الأب للصحيفة: "كانت البحيرة ممتلئة للغاية لدرجة أنها كانت تملأ جحور الضفادع على ضفة النهر، وكان الآلاف منهم يجلسون فوق العشب".

وأضاف: "كان الثعبان في منتصف العشب، مما يجعله مكانا مرتفعا، أصلة يبلغ طولها 3.5 متر تفرُّ من المياه التي يرتفع منسوبها، ولكن مع مجموعة من المسافرين ذوي الجرأة على ظهره".

وتابع موك: "كان يتحرك حرفياً عبر العشب بأقصى سرعة بينما تتعلق الضفادع بظهره".

واستدرك بالقول: "اعتقدت أنه من المذهل أن أحد الزواحف المحلية قد اعتاد على الضفادع ولم يأكلها".

في المقابل، قدمت خبيرة البرمائيات جودي رولي، وهي محاضرة بارز في العلوم البيولوجية في جامعة نيو ساوث ويلز، تفسيرا مغايرا للواقعة.

وقالت في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، إن الضفادع كانت تحاول في الواقع التزاوج مع الثعبان.

وضفادع الطين تعد من الكائنات الضارة في شمال أستراليا، حيث انتشرت بلا توقف من الشرق إلى الغرب خلال العقود القليلة الماضية، وغزت المجتمعات المحلية ودمرت النظم الإيكولوجية والأنواع المحلية، التي غالباً ما تموت بعد أكل الكائنات السامة غير المألوفة.


تعليقات