بيئة

بالصور.. المزارعون الأستراليون يواجهون الفيضانات بعد الجفاف

الأربعاء 2019.2.6 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 66قراءة
  • 0 تعليق
المزارعون الأستراليون يواجهون الفيضانات بعد الجفاف

المزارعون الأستراليون يواجهون الفيضانات بعد الجفاف

أعلنت السلطات الأسترالية، الأربعاء، أن المزارعين في شمال شرق البلاد الذين لاقوا صعوبات للحفاظ على مواشيهم على قيد الحياة بسبب الجفاف العام الماضي يواجهون فيضانات تتسبب في نفوقها.

وقال وزير الزراعة ديفيد ليتلبراود إن الجيش الأسترالي بات يسهم في إلقاء علف للحيوانات العالقة بسبب الفيضانات في ولاية كوينزلاند لعدم نفوقها، في حين لا يزال المربون عاجزين عن الخروج من مزارعهم.

وأعلن مايكل جيرن من مجموعة "أج فورس" للدفاع عن المزارعين "أنها ضربة للمنتجين الذين أنفقوا أموالا ضخمة لإبقاء حيواناتهم على قيد الحياة خلال فترة الجفاف والآن يواجهون الفيضانات"، وأضاف: "الخسائر بسبب الفيضانات تقدر بملايين الدولارات".

وكان الداخل الأسترالي بما فيه ولاية كوينزلاند شهد جفافاً لفترة طويلة.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي تأخر هطول الأمطار الموسمية على الشمال الاستوائي سبب ارتياحاً لكن سرعان ما تحولت الأمطار إلى فيضانات غمرت المزارع والمساكن.

وقال جيرن: "نفوق المواشي سيكون أكبر لأنها كانت ضعيفة أصلا بسبب الجفاف، أو أنها ستنفق بسبب البرد جراء الرياح العاتية"، وأوضح خبير الأرصاد الجوية فينور أنان أن أمطاراً ضئيلة تساقطت على بعض المناطق في ديسمبر/كانون الأول قبل أن تهطل بغزارة".

ورغم اعتياد المناطق الشمالية في أستراليا على الأمطار الغزيرة خلال هذه الفترة من العام لكنها كانت هذه السنة أكثر غزارة.

وغمرت الفيضانات المنازل وقطعت الطرقات وحولت الشوارع إلى أنهار، وبدأت بعض المناطق التي ضربتها الفيضانات، الأربعاء، عمليات التنظيف في حين ستؤثر الأمطار الموسمية على جنوب البلاد.

ومع بداية 2019، سجلت درجات حرارة مرتفعة بشكل غير معهود، وكان شهر يناير/كانون الثاني الأكثر حرارة منذ تسجيل البيانات عن حالة الطقس مطلع القرن الماضي.


تعليقات