اقتصاد

وزير التجارة الأسترالي يزور الصين وسط توتر العلاقات بين البلدين

السبت 2018.11.3 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
بنك أستراليا المركزي - أرشيفية

بنك أستراليا المركزي - أرشيفية

يتوجه سيمون برمنجهام وزير التجارة الأسترالي إلى الصين، الأحد، في علامة على أن التوترات السياسية بين البلدين ربما بدأت تتراجع.

وسيحضر برمنجهام معرض الصين الدولي للاستيراد، الذي تعده بكين محاولة لتهدئة المخاوف الخارجية بشأن ممارساتها التجارية، وبرمنجهام أول مسؤول حكومي أسترالي كبير يزور الصين منذ عام.

وتدهورت العلاقات بين أستراليا والصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بسبب اتهامات بتأثير الصين على وسائل الإعلام والجامعات والحياة السياسية في أستراليا واستغلالها القروض، كي يصبح لها نفوذ على الدول الفقيرة بجنوب المحيط الهادي.

وحظرت أستراليا في أغسطس/آب على شركة هاواي للتكنولوجيا تزويد شبكة الجيل الخامس من الهواتف المحمولة بمعدات، مشيرة إلى مخاطر على الأمن القومي، في خطوة انتقدتها الشركة الصينية بوصفها "ذات دوافع سياسية".

ولكن الصين ما زالت أكبر شريك تجاري لأستراليا في مجال السلع والخدمات، حيث بلغ نصيبها 24% أو 132.01 مليار دولار أمريكي من مجمل التجارة في 2017، حسب بيانات وزارة الشؤون الخارجية والتجارة.

وقال برمنجهام في بيان السبت، إن "الوفد الأسترالي (رفيع المستوى) يعكس التزامنا المستمر بعلاقتنا مع الصين".

ولم يعلق المكتب الصحفي للوزير على ما إذا كان برمنجهام سيلتقي مع أي مسؤول صيني كبير خلال زيارته لشنغهاي.

تعليقات