حوادث

يساعد زوجته على الانتحار طمعاً في قيمة التأمين

الأربعاء 2018.10.3 03:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 232قراءة
  • 0 تعليق
الزوجة الأسترالية المتوفاة جينيفر مورانت

الزوجة الأسترالية المتوفاة جينيفر مورانت

أدانت محكمة أسترالية رجلاً داوم على تشجيع زوجته على الانتحار، وساعدها فيه، بعد أن اكتشفت أنه المستفيد الوحيد من قيمة عقد التأمين على حياتها والتي تبلغ مليون دولار.

وكانت الشرطة عثرت على جينيفر مورانت (٥٦ عاما)  ميتة في سيارتها إلى جانب مولد كهربائي في ٣٠ نوفمبر تشرين الثاني 2014، وبجانبها رسالة تقول "أرجو عدم إنعاشي".

ووجهت المحكمة للزوج غراهام مورانت (69 عاما) تهمة "التشجيع على الانتحار"، وبعد تحقيقات وإجراءات المحكمة للبحث ومناقشة القضية، توصلت هيئة المحلفين إلى أن غراهام مورانت ساعدها على الانتحار، الأمر الذي نفاه المتهم، مؤكداً أنه لم يكن يعلم بأمر بوليصة التأمين.


وقال ادعاء المحكمة "إن الزوج هو المستفيد الوحيد من عقد تأمين يخص زوجته، قيمتها 1.4 مليون دولار أسترالي (مليون دولار أمريكي)"،  وقال القاضي بيتر ديفيز "إن الزوجة ما كانت لتقدم على إنهاء حياتها لولا نصائح زوجها".

وكان زوجها قد اصطحبها إلى متجر لشراء المولد، بحسب الادعاء، وعلمت المحكمة أن غورات التي كانت تعاني من آلام في الظهر ونوبات اكتئاب، أخبرت صديقة لها أنها ستقوم بإنهاء حياتها وأن زوجها سيساعدها في ذلك.

وقال شهود "إن الزوج كان قد أخبر زوجته أنه سيستخدم نقود التأمين من أجل تأسيس جمعية دينية"، ومن المقرر أن يصدر الحكم على المتهم في التاسع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول.

تعليقات