مجتمع

جائزة أفضل وزير بالعالم .. تتويج للكفاءات المتميّزة في خدمة الإنسان

الجمعة 2019.2.8 03:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
شعار القمة العالمية للحكومات

شعار القمة العالمية للحكومات

القدرة على التحفيز، تبنّي الابتكار في تطوير الأداء، إطلاق مبادرات مستدامة.. أهم المعايير الرئيسية لجائزة أفضل وزير في العالم، التي أُطلِقت ضمن القمة العالمية للحكومات عام 2016. 

وتستهدف الجائزة تكريم الوزراء ممن يقودون التغيير الإيجابي في دولهم، لخدمة الإنسان وتحسين جودة الحياة، وتُجسِّد أيضاً توجّهات القمة العالمية للحكومات التي تقدّم منصّتها سنوياً خلاصة التجارب الخلاقة والمبتكرة، ونماذج ملهمة من قيادات حكومية صنعت الفارق في بلدانها، وأسهمت في إيجاد حلول مستقبلية لتحديات العمل الحكومي.

وتستعد القمة العالمية للحكومات في دورتها الـ7، من 10 إلى 12 فبراير/شباط الجاري، لتكريم أفضل وزير بالعالم، إذ تمّ اختياره من بين 8 وزراء، دون مشاركة الإماراتيين. 

معايير دقيقة

تشمل معايير التقييم ضمن الجائزة، الآثار الإيجابية الاقتصادية والاجتماعية، النتائج والإنجازات القابلة للقياس خلال فترة العمل، مستوى الابتكار والإبداع والريادة في البرامج، إمكانية تطبيق المبادرات والاستراتيجيات المقترحة في مجتمعات أخرى، إضافةً إلى حجم التفاعل المجتمعي مع المشاريع المُنّفذة.

وتعاونت القمة العالمية للحكومات مع شركة "برايس هاوس كوبر" في تقييم الترشيحات، عبر توفير البيانات المطلوبة وتحليل النتائج الاقتصادية والاجتماعية لعمل الوزير، فضلاً عن قياس أثره ضمن قطاعه ومجتمعه بالمعطيات والأرقام، ورصد آراء الناس حولها.

وتضمّ لجنة تحكيم الجائزة مجموعة من الخبراء الدوليين، إلى جانب نخبة أكاديميين، وممثلي منظمات عالمية محايدة ومؤسسات خاصّة، لضمان مصداقية المسابقة وشمولية تخصّصاتها التحكيمية.

3 وزراء متوّجون

في السياق ذاته، كرّم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على مدى السنوات الـ3 الماضية، وزراء متميّزين من 3 قارات، كانت لهم بصمة مؤثّرة في واقع مجتمعاتهم ومستقبلها.

وفازت بالجائزة عام 2018، سيري مولياني أندراوتي، وزيرة المالية في إندونيسيا، إذ نجحت في تخفيف معدلات الفقر في بلادها، وتضييق الفجوة والفارق على مستوى الدخل الفردي، فضلاً عن تحفيز الأعمال الحرّة والمشاريع الناشئة، ما أدّى إلى خفض ديون بلادها بمعدّل النصف، ووصول قيمة الاحتياطات النقدية الأجنبية في إندونيسيا إلى 50 مليار دولار.

ونالت الجائزة سنة 2017، أو ماري كول سيك، وزيرة الصحة في جمهورية السنغال، نتيجة دورها الرائد في التصدّي لاتساع رقعة انتشار مرض "إيبولا"، من خلال استراتيجية وطنية لحماية المجتمع من تأثيرات الداء، مع إطلاق برنامج توعوي بغية تعريف الناس بمخاطر "إيبولا" وأسبابه وأعراضه وسبُل علاجه.

وحصد الجائزة في دورتها الأولى عام 2016 جريج هانت، وزير البيئة القائم بأعمال وزير المدن والبيئة العمرانية في أستراليا، تتويجاً لجهوده ضمن مجال خفض الانبعاثات الكربونية بمعدّل 93 طناً في بلده، عبر برامج مبتكرة انعكست إيجاباً على البيئة والتنوّع الحيوي والإنسان.

واعتُبِرت أعماله نموذجاً عالمياً ناجحاً في مجابهة مخاطر التغيُّر المناخي، ومواجهة تحدياته المستقبلية.

يُذكر أن القمة العالمية للحكومات تُنظّم تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، من 10 إلى 12 فبراير/شباط الجاري، بمشاركة نحو 4000 شخصية من 140 دولة.

تعليقات