اقتصاد

5 جوائز عالمية تطلقها القمة العالمية للحكومات 2019 في دبي

الخميس 2019.2.7 06:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 332قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي

"استشراف حكومات المستقبل" هو شعار الحدث العالمي الأضخم الأيام القليلة المقبلة، "القمة العالمية للحكومات 2019" في دورتها السابعة، إذ تسعى إلى تحقيقه من خلال جلسات نقاشية تفاعلية ومنتديات عالمية وورش عمل، تجمع نخبة من قادة الحكومات من 140 دولة حول العالم، بحضور أكثر من 4 آلاف شخصية عامة.

تلك القمة المقرر أن تنطلق في الفترة من 10 حتى 12 فبراير الجاري، يكرم فيها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عددا من القادة المميزين حول العالم ممن حققوا إنجازات أحدثت فارقاً من حياة البشر، وهي خمس جوائز رئيسية في عدة مجالات من بينها: الابتكارات، التعليم، الإدارة، إذ سيتم تكريم الفائزين في الحفل الختامي خلال القمة العالمية للحكومات.

"العين الإخبارية" تلقي الضوء في التقرير التالي على الجوائز التي تطلقها القمة العالمية للحكومات في نسختها الجديدة وأهم أهدافها.

سباق الحكومات العالمي لرواد التكنولوجيا

ويعد تحفيز رواد التكنولوجيا في القطاع الحكومي والابتكارات الإبداعية للحكومات الذكية حول العالم، هو الهدف الأساسي من هذه الجائزة التي تسلط الضوء على التجارب التي استطاعت وضع بصمة مميزة من خلال تطوير خدماتها المقدمة للمواطنين بما يقود حياتهم للأفضل، وهي مقسمة إلى ثلاث محاور رئيسية.

"أفضل ﺧدﻣﺔ ﺣﻛومية ﻋﺑر الهاﺗف اﻟﻣﺣﻣول" هو المحور الأول الذي يتنافس المشاركون حول الخدمات المبتكرة التي يتيحها المبتكرون، من خلال تقديم أفضل تطبيقات الهاتف التي تسهل العمليات التي يقوم بها المستخدمون، بينما تكرم جائزة تكنولوجيا الحكومات من قدموا حلولا ذكية للتحديات العالمية، بهدف تحقيق استدامة الموارد والتي من بينها الماء والغذاء، أما المحور الثالث فهو يتمثل في جائزة أفضل التقنيات الناشئة في الحكومات، وتستهدف التجارب التي أطلقت خدمات حكومية بكفاءة وفعالية عالية، لتيسير حياة المواطنين.

جائزة أفضل وزير في العالم

هذه الجائزة تكرم الوزراء أصحاب الكفاءة، الذين عملوا على تطوير أداء العمل الحكومي في بلادهم، من خلال تنفيذ مبادرات مبتكرة وتحقيق إنجازات تنعكس على أفراد المجتمع بشكل إيجابي، تعزيزاً للتميز في القطاع الحكومي بمختلف حكومات العالم، وتعميم التجارب الناجحة والاستفادة منها.

وفي العام الماضي كرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وزيرة المالية الإندونيسية "سيري مولياني اندراواتي" بجائزة "أفضل وزير في العالم".

تحدّي الجامعات العالمية

تعد مبادرة تحدّي الجامعات العالمية منصة يلتقي فيها 100 طالب دراسات عليا من أشهر جامعات العالم، لتقديم حلول مبتكرة ترفع من قدرات الحكومات، إذ شارك في الجائزة العام الماضي طلاب من 17 جامعة رائدة ومدارس الدراسات العليا في السياسة العامة وإدارة الأعمال في التحدي.

جائزة ابتكارات الحكومات الخلاقة

تستعرض هذه الجائزة ابتكارات الحكومات الخلاقة، وهو ما يتيح التعرف على أحدث الاتجاهات العالمية والتجارب غير المألوفة التي تقدمها الحكومات على مستوى العالم، إذ تعمل وفق رؤية محددة وهي "بأفكار اليوم المبتكرة، نتغلّب على تحديات المستقبل.. أنت الأمل".

ومن المقرر أن يتم تقييم الابتكارات بناءً على ثلاثة معايير، من بينها درجة الحداثة والتفرد في الأفكار، إضافة إلى حجم ونطاق الأثر الذي يضفيه الابتكار على أرض الواقع، كذلك قابلية تكرار الابتكار وتطبيقه في دول ومناطق أخرى.

الجائزة العالمية لفن عرض البيانات

هي جائزة جديدة تم استحداثها في نسخة هذا العام، وتسلط الضوء على رفع أداء الحكومات من أجل تحسين جودة الحياة من خلال الابتكارات التي تشمل قطاعات: "البيئة، السعادة، التكنولوجيا، التوظيف، الزراعة"، وهي متاحة للمهتمين بمجال التصميم، وتحليل البيانات، وفن عرض البيانات، ولا تشترط أن يكون المتسابق متخصصا في مجال التصميم، ولكن المعيار هو الإبداع.

ويمكن الاشتراك في المسابقة من خلال تقديم عروض بيانات مبتكرة يسرد قصة أو تقدم شكل مبدع لمجموعة من البيانات والموضوعات التي يتيحها القائمون على الجائزة، والأعمال الفائزة ستحصل على جوائز نقدية، وفرصة لاستعراض مشروعهم أمام قادة العالم خلال الفعاليات.

تعليقات