سياسة

أبو الهنود لـ"بوابة العين": توصيات مؤتمر "الأزهر" ستكون غير مسبوقة

الأربعاء 2018.1.17 02:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

 قال الشيخ جمال أبو الهنود، مستشار وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني، إنه ليس بغريب عن الأزهر الشريف استضافته لمؤتمر عالمي لنصرة القدس.

 وأشار إلى أن المؤتمر سيكون له أهمية ومكانة كبيرة لدى العالمين العربي والإسلامي، وليس له سابقة في توصياته وحضور كبار الشخصيات المهتمة بالشأن الفلسطيني والمدافعة عن القضية الفلسطينية.

 وأضاف أبو الهنود في تصريحات خاصة لـ"بوابة العين" الإخبارية، أن شيخ الجامع الأزهر الدكتور أحمد الطيب يتابع الأحداث في القدس باستمرار ويولي القضية الفلسطينية جل اهتماماته.

 ولفت  إلى أن المؤتمر جاء في حينه ليؤكد عربية القدس وقضيتها تعتبر قضية العرب والمسلمين قاطبة؛ لأن المسجد الأقصى جزء من عقيدة المسلمين، لاسيما أن قرار ترامب الذي وصفه بـ"الغاشم والظالم" يعد تزويرا للتاريخ والحضارة والتراث.


 وعن توصيات المؤتمر، والتي كشف مستشار وزير الأوقاف الفلسطيني عن بعضها لـ"بوابة العين"، قال إنه سيكون هناك موقف جاد وملموس على أرض الواقع عبر وضع خطط مدروسه وممنهجة لدحض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومطالبة العالم الإسلامي بسحب هذا القرار واتخاذ موقف عربي وإسلامي؛ لتحديد العلاقة مع الولايات المتحدة الأمريكية التي تساند الاحتلال الإسرائيلي.

 وأوضح أن التوصيات لن تغفل نقاطا مهمة في التوعية والتثقيف ووضع المناهج التعليمية للتعريف بالقدس، وأهميتها دينيا وتاريخيا لدى المسلمين، مشيرا إلى أن التاريخ يعيد نفسه فهذه المنطلقات بدأها صلاح الدين الأيوبي قبل تحرير القدس، الذي يسعى لتحقيقها الأزهر الشريف.

 وأكد أبو الهنود أن مصر دائما في طليعة الدول العربية المساندة للقضية الفلسطينية.

تعليقات