سياسة

بالصور.. وزراء ومسؤولون بحرينيون يدلون بأصواتهم في الانتخابات

السبت 2018.11.24 02:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 415قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

أدلى وزراء ومسؤولون بحرينيون بأصواتهم، السبت، في الانتخابات النيابية والبلدية لاختيار 40 عضوا بمجلس النواب من بين 293 مرشحا، بينهم 40 سيدة، وكذلك اختيار أعضاء 30 مجلسا بلديا من بين 137 مرشحا.

ورصدت عدسات الكاميرات توافد المسؤولين في البحرين على لجان الاقتراع وحرصهم على المشاركة في العرس الوطني، رغم الزحام والكثافة غير المسبوقة على التصويت، وتمكنت الكاميرات من رصد بعض المشاركات. 

الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، أدلى بصوته في اللجنة العامة للاقتراع والفرز رقم "13" ومقرها جامعة البحرين، مؤكدا أن دعوة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد، المواطنين لمباشرة حقهم السياسي لانتخاب أعضاء مجلس النواب والمجالس البلدية التي تُجرى في موعدها المقرر دستورياً، تسطر فصلاً جديداً من فصول قصص نجاحات البحرين الوطنية. 

الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

وأدلى الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء البحريني، بصوته في انتخابات البحرين 2018‎.

الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

كما أدلى بصوته في الانتخابات، عبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، مؤكدا أن إجراء الانتخابات النيابية والبلدية البحرينية يؤكد حرص القيادة البحرينية على ترسيخ مبادئ الشراكة والمساواة.
وقال: "شاركت بالانتخابات البحرينية وأعجبني حرص كبار السن على المشاركة".

عبداللطيف الزياني يدلي بصوته في انتخابات البحرين

وزير الداخلية البحريني الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، شارك أيضا في هذا العرس وأدلى بصوته في الانتخابات.

وقال إن الانتخابات النيابية والبلدية إحدى ثمار المشروع الإصلاحي الشامل لملك البحرين والذي كان لقيادته الواعية والمستنيرة، الفضل في تعزيز المكتسبات السياسية وحماية منجزات الوطن.

وأضاف أن الحضور اللافت للمواطنين وتوافدهم على مراكز الاقتراع يأتي انعكاسا للوجدان والضمير الوطني، ويؤكد أن الشعب البحريني يعتز بوطنيته وعلى قدر كبير من المسؤولية.

الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

كما شارك الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، وأدلى بصوته في انتخابات البحرين التي تُجرى في 40 دائرة انتخابية بـ4 محافظات.

الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم يدلي بصوته في الانتخابات

ورصدت عدسات الكاميرات مشاركة الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة، وزير النفط، الذي أدلى بصوته في الانتخابات.

الشيخ محمد بن خليفة بن أحمد آل خليفة وزير النفط يدلي بصوته في الانتخابات

وأدلى المهندس عصام بن عبدالله خلف، وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، بصوته في الانتخابات، التي بدأت صباح السبت وتستمر حتى الساعة الثامنة مساء.

المهندس عصام بن عبدالله خلف يدلي بصوته في الانتخابات

وأدلى علي بن محمد الرميحي، وزير شؤون الإعلام البحريني رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية، بصوته أيضا في الانتخابات.

علي بن محمد الرميحي يدلي بصوته في الانتخابات

كما أدلى محمد بن إبراهيم المطوع، وزير شؤون مجلس الوزراء البحريني، بصوته في الانتخابات.

وزير شؤون مجلس الوزراء البحريني يدلي بصوته في الانتخابات

ولبى الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة، محافظ المحافظة الجنوبية بالبحرين، نداء الواجب وأدلى بصوته في الانتخابات.

الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة، وكيل وزارة الداخلية لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة والرئيس الفخري لجمعية البحرين للفنون التشكيلية، أدلى أيضا بصوته في الانتخابات.

الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

كما أدلى أمين عام مجلس الدفاع الأعلى الفريق الركن الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة بصوته في انتخابات البحرين.

الفريق الركن الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

ووسط مشاركة نسائية ملحوظة أدلت الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة، نائبة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، بصوتها في انتخابات البحرين.

الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة تدلي بصوتها في الانتخابات

وأدلى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بصوته في الانتخابات.

الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يدلي بصوته

كما أدلى الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة، الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء، بصوته في الانتخابات.

الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة يدلي بصوته في الانتخابات

الوزراء والمسؤولون شاركوا المواطنين البحرينيين في هزيمة المشروع الإيراني وإفشال محاولات التشويش على السباق الديمقراطي، التي سعت من خلالها جمعية "الوفاق" الإرهابية "المنحلة" إلى إفشال العملية الانتخابية والتشكيك في نزاهتها رغم الزيادة الملحوظة في أعداد المرشحين من 266 مرشحا في عام 2014 إلى 293 مرشحا هذا العام.

 محاولات يائسة لتعطيل عمليات الاقتراع استمرت حتى صباح اليوم السبت، وتمثل آخرها في رسائل مزورة، مفادها أن اسم الناخب محذوف من جدول الناخبين، لتبث دعوات للناخبين بعدم الحضور للمركز الانتخابي، وهي الرسالة التي كانت بمثابة الدعوة لحضور العرس الانتخابي وأداء الدور والواجب الوطني. 

النظام السياسي في البحرين

وفي أقوى رد من المواطنين البحرينيين على هذه الدعوات، شهدت لجان الاقتراع، منذ الصباح، اصطفاف المئات أمام الصناديق في دلالة واضحة على اهتمام الرأي العام بالمساهمة في وضع لبنة جديدة في البناء السياسي والدستوري للمشروع الإصلاحي الذي دشنه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد، وفي مشهد يعكس إيمان المواطنين والمسؤولين بدورهم في صياغة ورسم مستقبل البحرين خلال الفترة المقبلة.

تعليقات