اقتصاد

صندوق البحرين السيادي يبيع استثماراته في شركة أمريكية

الثلاثاء 2018.8.7 01:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 294قراءة
  • 0 تعليق
شعار صندوق البحرين السيادي

شعار صندوق البحرين السيادي

باع صندوق الثروة السيادي البحريني "ممتلكات" استثماراته في شركة نوبل ليرنينج كوميونيتيز الأمريكية التي تقدم خدمات التعليم الخاص بعد أن استحوذت مجموعة سبرينج للتعليم، وهي شركة أمريكية أخرى لإدارة المدارس، على نوبل في وقت سابق هذا الشهر. 

واستثمر صندوق ممتلكات في نوبل عام 2015 من خلال شراكة مع انفستكورب لإدارة الاستثمارات البديلة ومقرها المنامة، والتي أعلنت أيضا في وقت سابق من الشهر الحالي بيع حصتها في نوبل.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"ممتلكات محمود الكوهجي" في تصريحات نشرتها صحيفة الأيام البحرينية على موقعها الإلكتروني، إن الصندوق السيادي الذي يستثمر في الداخل والخارج، استخدم حصيلة البيع في سداد دين. ولم يكشف الكوهجي عن قيمة الصفقة.

كما يمتلك الصندوق حصصا حكومية في شركات بحرينية من بينها ألومنيوم البحرين وشركة الاتصالات بتلكو. ويبلغ إجمالي أصول الصندوق 15.4 مليار دولار.

وللشركة استثمارات في أكثر من 60 شركة محلية ودولية في 11 قطاعا، 65 % منها في البحرين والمنطقة و29% في أوروبا و6% في الولايات المتحدة بما في ذلك حصة نسبتها 62.55% في مجموعة مكلارين.

كما أن ممتلكات مساهم في شركة جيمس للتعليم في الشرق الأوسط المدعومة من بلاكستون، والتي كان من المقرر أن تطلق طرحا عاما أوليا هذا العام لكنه تأجل بعد أن قررت دبي بشكل مفاجئ تثبيت رسوم التعليم بما أدى لتعديل التوقعات الخاصة بالشركة.

وقال الكوهجي: "أعتقد أن الشركة لا تزال تعمل على ذلك. بالنسبة لنا، فلسنا بصراحة في عجلة من أمرنا كأي من مديري الصناديق الآخرين فيما يخص توقيت التخارج (من جيمس)".

وأضاف أن الصندوق لا يزال يجد قطاع التعليم جذابا، لكنه مهتم أيضا بالرعاية الصحية والتكنولوجيا والطاقة المتجددة.

وقالت صحيفة الأيام البحرينية، قامت ممتلكات بأول استثمار لها في قطاع التعليم في عام 2009 عند إنشائها أكاديمية متخصصة للطيران لتلبية الطلب المتزايد في المنطقة على التدريب في قطاع الطيران، وتبع ذلك استثمارات إقليمية وعالمية في قطاع التعليم من خلال عمليات استحواذ ضمن شركات توفر خدمات التعليم الخاص.

وتأسس صندوق ممتلكات عام 2006 بهدف تنمية أصول البحرين غير المرتبطة بالنفط والغاز بشكل تجاري.

ونمت أصول محفظة صندوق الثروة السيادي لتصل إلى الضعف تقريبًا من 29 شركة عند تأسيسها إلى أكثر من 60 شركة محلية وعالمية ضمن 11 قطاعا، يقع 65% منها في البحرين والدول المجاورة، 29% منها في أوروبا و6% في الولايات المتحدة الأمريكية، ويبلغ إجمالي أصول ممتلكات 15.4 مليار دولار أمريكي.

تعليقات