فن

رباعي "أبنوس".. فرقة تهدف لإثراء المشهد الموسيقي بالأردن

الإثنين 2019.1.14 05:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 89قراءة
  • 0 تعليق
فرقة رباعي "أبنوس"

فرقة رباعي "أبنوس"

قرر 4 موسيقيين في عام 2017 تشكيل أول فرقة لآلات النفخ الخشبية في الأردن، مدفوعين بما يصفونه بالنقص في فرق الموسيقى الكلاسيكية في البلاد.

وبعد عدد من العروض التجريبية "البروفات" في وقت لاحق تم تشكيل فرقة رباعي "أبنوس".


واشتق اسم المجموعة من كلمة أبنوس العربية، التي تشير إلى نوع من الخشب كان يستخدم في صناعة آلات النفخ.

وبدأت الفرقة الرباعية رحلتها من خلال تقديم العروض لأصدقائهم وعائلاتهم، ولكن، الجمعة، أقامت الفرقة أول حفل كبير أمام حشد يضم مئات الأشخاص، وتباع تذكرة العرض مقابل 3 دنانير أردنية "4.2 دولار".

وقال أحمد قطامش "32 عاما"، عضو في المجموعة وعازف الناي "الفلوت" فيها، إن هدفهم الرئيسي هو تعريف المزيد من الناس بنمط مختلف من الموسيقى، مضيفاً "إحدى أساسيات الفرقة هي إثراء المشهد الثقافي والموسيقي في الأردن".


وتعزف الفرقة مجموعة متنوعة من الألوان الموسيقية، بما في ذلك الإيقاعات الباروكية والكلاسيكية، كما أنها تكيف الإيقاعات والأنغام العربية الشعبية بطريقة تتناسب مع آلاتها.

وقالت مجد خنوف "29 عاماً"، التي تعزف على المزمار "الكلارينت"، إنها تأمل في أن تحظى الأدوات التي يعزفون عليها بتقدير المزيد من الأردنيين.

وتتألف الفرقة من أردنيين اثنين وفلسطيني وعراقي، ويقولون إن حلمهم هو الاستمرار في تقديم العروض في الأردن، وفي النهاية تمثيل البلاد في عروض بالخارج.

تعليقات