رياضة

"آس".. برشلونة ليس الضحية الوحيدة للتحكيم في الليجا

الثلاثاء 2017.11.28 11:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
برشلونة ليس الضحية الوحيدة للتحكيم في الليجا

إعتراض ميسي وسواريز على حكم مباراة فالنسيا

بات هدف الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الذي أحرزه في شباك فالنسيا والذي ألغي رغم أن الكرة تخطت خط المرمى بكامل محيطها ، حديث وسائل الاعلام الإسبانية. 

إجماع إسباني على صحة هدف ميسي أمام فالنسيا

وتغاضى إيجليسياس فيلانويفا حكم المباراة عن احتساب هدف صحيح للأرجنتيني ليونيل ميسي نجم البارسا رغم أن الكرة تجاوزت خط المرمى بكامل قطرها في المباراة التي إنتهت بالتعادل (1-1)، في الجولة الثالثة عشرة من الليجا. 

وأكدت صحيفة "آس" الإسبانية أن النادي الكتالوني ليس الضحية الوحيدة للتحكيم في الليجا هذا الموسم ، بل أن فريق أتلتيكو مدريد أيضا خاصة أنه لم يتحصل على أي ركلة جزاء خلال الموسم الجاري "حتى الآن".

ليس أتلتيكو فحسب بل ان جاره اللدود ريال مدريد أيضا لم يتحصل على أي ركلة جزاء هذا الموسم في الليجا قبل الجولة الـ13 أمام مالاجا، حيث حصل على أول ركلة والتي سجل منها كريستيانو رونالدو هدف فوز النادي الملكي.

وتعود آخر ضربة جزاء تحصل عليها أتلتيكو مدريد إلى أبريل 2017 خلال المباراة التي انتهت بالفوز 3-0 على أوساسونا.

وعانى برشلونة في النسخة الماضية من الليجا من عدم احتساب هدف صحيح لصالح لويس سواريز بعدما تجاوزت الكرة خط المرمى بمسافة كافية أمام ريال بيتيس على ملعب بينتو فيامارين بإقليم الأندلس.

كما تم احتساب هدف صحيح للنادي الكاتالوني في النسخة الحالية من الليجا الإسبانية أمام مالاجا، ولكن الإعادة أكدت خروج الكرة من الملعب، وبعدها مررها لوكاس دينيه إلى جيرارد ديولوفيو الذي بدوره سجل هدفا احتسبه الحكم بابلو جونزاليس.


تعليقات