فن

بسمة: دوري في "اختفاء" ليس تكرارا لشخصية زينة في "لأعلى سعر"

الأربعاء 2018.6.6 11:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
بسمة في مسلسل "اختفاء"

بسمة في مسلسل "اختفاء"

قالت الفنانة بسمة، إن جمهور رمضان لم يشاهدها منذ 5 سنوات تقريبا على الشاشة، حيث كان "الداعية" آخر مسلسل تلفزيوني يعرض لها في موسم 2013، مؤكدة أنها كانت حريصة عند العودة بعد فترة انقطاع طويلة على أن يتحقق ذلك من خلال منظومة محترفة. 

وأكدت بسمة في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، أنها وافقت على العمل في مسلسل "اختفاء" قبل أن تقرأ الشخصية التي تقدمها، لعدة أسباب أبرزها، أن المنتج هو جمال العدل التي تثق في طريقة عمله، ويجيد اختيار الأعمال التي ينتجها، ويجيد أيضا تسويقها، ويوفر الأجواء المناسبة لتقديم عمل ناجح، السبب الثاني، أن لديها ثقة أيضا في اختيارات نيللي كريم التي حققت نجاحات كبيرة في مجال الدراما التلفزيونية خلال السنوات الماضية. 

وأوضحت بسمة، أنها تلقت عروضا بالمشاركة في مسلسلين آخرين أعجبت بهما، بعد موافقتها على المشاركة في مسلسل "اختفاء"، ولكنها اعتذرت عنهما، لتخوفها من عدم القدرة على تنسيق المواعيد، خاصة أنها في هذا التوقيت لم تكن تعرف حجم عملها في مسلسل "اختفاء" الذي لم يكن مؤلفه انتهى من الكتابة، كما أنها كانت تواصل تصوير دورها في فيلم "بعلم الوصول".

وأشارت بسمة، إلى أن مشاركتها في "اختفاء" رغم أنها الأولى في رمضان منذ 5 سنوات، الا أنها ليست الأولى لها بعد عودتها لمصر أغسطس 2017، حيث كان ظهورها الأول ضيفة شرف في فيلم "الشيخ جاكسون"، وكانت المشاركة الثانية في مسلسل "قسمتي ونصيبك"، الذي عرض على قناة osn المشفرة ومن المتوقع أن يعرض على الفضائيات المفتوحة بعد رمضان، وتقدم فيه إحدى الحكايات التي يقدمها المسلسل من وجهة نظر نسائية على مدار 45 حلقة، لافتة إلى أن القصة التي تقدمها على مدار 5 حلقات تأتي تحت عنوان "أحمد يا عمر"، وتدور أحداثها حول زوجين تحدث بينهما مشاكل تصل الى الطلاق، فيتركها ويتعرف على امرأة أخرى، فتتخذ قرارا بأن تسترد زوجها بعد أن فقدته. 

ورفضت بسمة المقارنة بين دورها في "اختفاء" وبين الدور الذي قدمته الفنانة زينة أمام نيللي كريم أيضا في مسلسل "لأعلى سعر" رمضان الماضي، مشددة على أنه لا يوجد أي تشابه بينهما، سوى أن الشخصيتين "زوجة ثانية"، ولكن هناك فرقا كبيرا بينهما.

فشخصية "سلافة" التي تجسدها ليست امرأة خطفت زوج امرأة أخرى، ولكن الواقع والذي تكشفه الحلقات أن الزوجة الأولى التي تجسدها نيللي كريم، تترك زوجها وهو في غيبوبة، وتأتي الثانية التي تجسدها لتقف الى جانبه وتساعده في محنته وعندما يتعافى يتزوجها.

وعن فيلمها "بعلم الوصول" قالت بسمة، إنه من تأليف وإخراج هشام صقر، في أولى تجاربه الإخراجية، وتم تصويره بطريقة مستقلة، حيث تم تنفيذه بشراكة بين صنّاعه.

وتدور أحداثه حول حالة نفسية لامرأة، تصاب بالاكتئاب لمرورها بأزمة نفسية في صغرها، ثم تزيد هذه الحالة بعد إنجابها طفلا، ولكن ظروفها تجبرها على التخلص من حالة الاختباء خلف زوجها، للتعامل مع الحياة، وأن تعيش إنسانة طبيعية.


تعليقات