رياضة

أزمة جديدة تهز الزمالك وتتسبب في بكاء باسم مرسي

الإثنين 2018.1.29 08:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 8795قراءة
  • 0 تعليق
باسم مرسي

باسم مرسي

رفض باسم مرسي لاعب الزمالك المصري، قرار الإدارة، بعرضه على نادي إنبي، للدخول في صفقة انتقال صلاح محسن مهاجم الفريق البترولي إلى صفوف "الأبيض"، بالإضافة إلى محمد ابراهيم و20 مليون جنيه، لتكون الصفقة الأغلى في تاريخ الدوري المصري.

وحسب مراسل بوابة العين الرياضية، فإن باسم مرسي عقد جلسة مع إسماعيل يوسف عضو مجلس إدارة الزمالك والمشرف العام على ملف الكرة،   اعتراضا على العرض الذي قدمته إدارة النادي إلى انبي من أجل صلاح محسن.

ودخل باسم مرسي في نوبة بكاء خلال حديثة مع يوسف، حيث طالبه بمنحه فرصة للبحث عن عرض يليق باسمه وتاريخه مع النادي الأبيض.

وأشار باسم خلال الجلسة إلى أنه يتعرض للإهانة داخل النادي منذ فترة كبيرة، خاصة بعد ملازمة سوء التوفيق له خلال المباريات الأخيرة، وتوقفه عن التهديف، مؤكدا أنه لن يقبل رحيله بهذا الشكل، والدخول في صفقة تبادلية مع ناشئ صغير، حتى ولو على سبيل الإعارة.

وأضاف باسم خلال الجلسة أن إدارة النادي دائما ما تضع اسمه في صفقات تبادلية، الأمر الذي جعله يشعر وكأنه لاعب صغير .

من جانبه وعد إسماعيل يوسف اللاعب بالحديث في أمره مع مجلس الإدارة ومحاولة إقناع المجلس بالعدول عن قرار الإطاحة به وإعطائه فرصة أخيرة حتى يعود إلى مستواه المعهود مرة أخرى.

وكانت إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور قد أرسلت مخاطبات رسمية لنادي إنبي من أجل ضم صلاح محسن مهاجم الفريق مقابل 20 مليون جنية، بالإضافة إلى انتقال باسم مرسي وزميله محمد إبراهيم على سبيل الإعارة لنهاية الموسم للفريق البترولي.

وتسببت الصفقة في غضب كبير داخل أروقة فريق الزمالك، حيث تحدث اللاعبون عن القيمة المبالغ فيها، فضلا عن قيمة باقي اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي خلال الميركاتو الشتوي الحالي.

تعليقات