فن

أفضل 10 أفلام "أنيميشن".. صنعت للصغار وأحبها الكبار

الأربعاء 2018.6.27 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2477قراءة
  • 0 تعليق
WALL-E من أشهر أفلام الرسوم المتحركة التي أنتجتها ديزني

WALL-E من أشهر أفلام الرسوم المتحركة التي أنتجتها ديزني

وفاة الأسد موفاسا والد سيمبا في فيلم The Lion King، ولحظة فك الجليد من على آنا بسبب دموع شقيقتها إلسا عليها في فيلم Frozen، من المشاهد المؤثرة التي عشناها مع أفلام الأنيميشن وبكينا تأثرًا وفرحًا أحيانًا كثيرة.

 ورغم مرور سنوات على هذه الأفلام لا تزال عالقة في مخيلتنا؛ فهي لم تعد مجرد أفلام نشاهدها مع أطفال العائلة، بل أصبحت متعة خاصة للكبار، بسبب قصصها المحبوكة والقيم التي تحاول غرسها فينا وفوق كل ذلك، المؤثرات البصرية الممتعة التي تعتمد عليها.

وجمع موقع "بيزنس إنسايدر" قائمة بأفضل 10 أفلام أنيميشن من وجهة نظر النقاد وكانت كالتالي:

1- فيلم Inside Out

الفيلم يحكي عن الطفلة رايلي التي تنتقل من بلدتها وتبتعد عن أصدقائها إلى مدينة سان فرانسيسكو، وهناك نرى صراع مشاعرها الفرحة والحزن والغضب للتأقلم مع هذا الانتقال.

سر جاذبية الفيلم هو كوميدية تناوله، وفي نفس الوقت فكرته الجديدة وهو ما دفع النقاد إلى منحه تقييم 98% عبر موقع Rotten Tomatoes.


2- فيلم Snow White and the Seven Dwarfs

في المرتبة الثانية جاء فيلم سنووايت والأقزام السبعة، الذي يحكي عن سنووايت بعد نفيها إلى الغابة بمخاطرها على يد زوجة والدها الشريرة، وهناك يجدها 7 أقزام يعملون بمنجم يرحبون بها في منزلهم ويرعونها.


3- فيلم Zootopia

يحكي Zootopia عن أرنب يحاول أن يصبح شرطيا في بلدة كل من يحتل فيها مناصب دفاعية لابد أن يكون مفترسًا، ولكي تثبت الأرنب جدارتها لابد وأن تتحالف مع ثعلب "نصاب" لحل قضيتها الغامضة.

وما يجعل هذا الفيلم واحدا من أهم أفلام الأنيميشن هو أنه يركز على الجوانب الواقعية رغم قصته الخيالية، فالثعلب مكار والأرنب مثابر وحيوان الكسلان بطبيعة الحال كسلان، كل هذا جعل الفيلم مفضلًا للصغار الذين يشاهدون حيواناتهم المفضلة تتحدث على الشاشة، وللكبار الذين يرغبون في قضاء وقت مسلٍ.


4- فيلم Toy Story 3

بعد جزأين ناجحين من سلسلة أفلام Toy Story يأتي الجزء الثالث الذي يحكي عن الألعاب التي تم نقلها بالخطأ إلى "حضانة" أطفال بدلًا من عُلية أندي، حينها تقع على عاتق راعي البقر اللعبة وودي مهمة إقناع بقية اللعب بالعودة إلى المنزل لأن أندي لم يهجرهم.


5- فيلم Up

بعد وفاة زوجته يقرر كارل (57 عامًا) أن يحقق حلم زوجته ويسافر بمنزله إلى شلالات الجنة، إلا أن الصدف تلقي في طريقه طفلا صغيرا وسويًا يعيشان مغامرة فريدة.


6- فيلم Finding Nemo

بعد أن فقد ابنه في الحاجز المرجاني العظيم، تحاول سمكة المهرج أن يجد ابنه نيمو، من خلال مغامرة مليئة بالصعاب ترافقه فيها السمكة دوري المصابة بالزهايمر، الفيلم يستعرض مشاعر الأبوبة بطريقة مؤثرة تجعل الكبار يشاركون أطفالهم دموعهم.


7- فيلم Pinocchio

الفيلم يحكي عن الصبي الدمية ذي الأنف الطويلة الذي يرافقه في حياته صرصار يحاول أن يكون ضميره الحي، كي يساعده في أن يعود إلى هيئته البشرية من جديد، وبالطبع هذا الفيلم بأكمله هو درس تعليمي واضح في أهمية الصدق.


8- فيلم WALL-E

تدور أحداث الفيلم الخيالية في المستقبل، في زمن يقع على عاتق إنسان آلي صغير إنقاذ الجنس البشري بأكمله، سر عبقرية فيلم WALL-E هو أن المؤثرات البصرية نجحت في أن توصل لنا مشاعر روبوت!


9- فيلم Ratatouille

يوضع سره في أضعف خلقه، هو مثل مصري شعبي دلالة على أن الله قد يسخر مخلوقا صغيرا ليقوم بمهمة كبيرة، وهذا المثل ينطبق على فيلم Ratatouille الذي يحكي عن فأر صغير شغوف بالطبخ ولكي يحقق حلمه يتحد مع صبي يعمل في مطبخ يقوم بتحريكه ليطبخ مكانه.


10- فيلم The Incredibles

الفيلم يحكي عن عائلة من الأبطال الخارقين، يحاولون أن يعيشوا حياة طبيعية وهادئة لتربية أطفالهم في أمان، إلا أن الأقدار تقودهم إلى مغامرات خرافية يحاولون فيها إنقاذ نفسهم والعالم، الجزء الثاني من الفيلم يعرض في السينما حاليًا.


تعليقات