مجتمع

أستاذ من الجامعة الكندية دبي يحصد جائزة "أفضل معلم دولي"

الجمعة 2018.8.10 03:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 124قراءة
  • 0 تعليق
البروفيسور الدكتور روميل سيرجيو يحصد جائزة "أفضل معلم دولي"

البروفيسور الدكتور روميل سيرجيو يحصد جائزة "أفضل معلم دولي"

حصل البروفيسور الدكتور روميل سيرجيو من الجامعة الكندية دبي على لقب "أفضل معلم دولي" في مؤتمر القمة الدولية الأول للاتحاد الدولي للمعلمين الفلبينيين الأمريكيين "UNIFFIED"، الذي عُقد مؤخراً في واشنطن. 

تُضاف الجائزة المقدمة لدكتور سيرجيو، الأستاذ المساعد في كلية الإدارة بالجامعة الكندية دبي، إلى سجله الحافل ومجموعته المتزايدة من الجوائز القيِّمة التي حصدها تقديراً لإسهاماته البارزة في مجال التعليم والبحث وخدمة المجتمع.

وحضر المؤتمر 400 معلم من مختلف أنحاء العالم، وكان الدكتور سيرجيو واحداً من 200 معلم حضروا من منطقة الشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب شرق آسيا.

وقال سيرجيو: "لقد مُنحت هذه الجائزة تقديراً لالتزامي وشغفي بالتدريس، ولا شك أن عملية البحث والمشاركة المجتمعية تعزز جوهر الكفاءات الأكاديمية المطلوبة لتطوير العقول وإلهام الأفراد لفعل الخير، وهذا الأمر لن يتم دون دعم الجامعة الكندية دبي وبعض أفراد المجتمع الذين كرسوا أنفسهم في سبيل تحقيق التنمية والتطوير".

وتولى سيرجيو إدارة برنامج "تقديم المشورة إلى المستشارين" "Counseling the Counselors" على مدار عامين، بصفته رئيس برنامج تقديم المشورة للعاملين الفلبينيين في الخارج التابع لقنصلية الفلبين العامة في دبي والإمارات الشمالية.

ويسعى لتعزيز مفهوم علم النفس الإيجابي لمساعدة أبناء وطنه، وذلك من خلال التبرع بتقديم خدماته مجاناً، وبهذه الطريقة يمكنه المساهمة في دعم خطة وزارة السعادة في دولة الإمارات.

وفي السنوات الأخيرة، تم تكريم الدكتور سيرجيو على المستويين الوطني والدولي، لمساهمته المبتكرة في مجال التعليم الأكاديمي، وقد حصل على عدة جوائز من بينها ما يلي: جائزة أفضل أستاذ جامعي في إدارة الموارد البشرية من المؤتمر العالمي لتنمية الموارد البشرية، وجائزة رئيس الجمهورية التي قدمها الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتيل لأفضل عامل فلبيني في الخارج - فئة الأفراد.

كما حصد جائزة أفضل 50 معلماً عالمياً من مجلة أوكسفورد، وجائزة المجلة الدولية للأعمال والاقتصاد المقدمة لرائد الأبحاث العالمية من الرابطة الدولية للناشرين والمحررين والباحثين العلميين.

تعليقات