اقتصاد

بيل جروس.. "ملك السندات" الذي غادر عرشه طواعية

الأربعاء 2019.2.13 02:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 66قراءة
  • 0 تعليق
المستثمر الأمريكي بيل جروس يعتزل العمل في السندات

المستثمر الأمريكي بيل جروس يعتزل العمل في السندات

منذ أيام عدة، استيقظ مجتمع المال والأعمال العالمي على مفاجأة غير متوقعة، فبعد أكثر 4 عقود من اعتلائه عرش السندات في العالم، قرر بيل جروس "ملك السندات" أن يعلن اعتزاله، تاركًا كرسي عرشه فارغًا.

"بيل جروس" قرر أن يعلن اعتزال العمل في الاستثمار بالسندات، بعد أن تفرد وسطر لنفسه تاريخًا طويلًا يصعب على أحد تكراره مرة أخرى، كأبرز المستثمرين بالسندات في العالم، موضحًا أنه سيتفرغ لإدارة أصوله الشخصية ومؤسسته الخيرية مع اثنين من أولاده الثلاثة.

وقال جروس في بيان صحفي: "لقد قمت بعمل رائع لأكثر من 40 عاماً في مسيرتي المهنية حيث حاولت في جميع الأوقات أن أضع اهتمامات العميل أولاً أثناء إعادة إدارة السندات النشطة".

جروس صاحب الـ74 عامًا، أنهى دراسته في علم النفس عام 1966 جامعة ديوك، بعدها خدم "جروس" في القوات البحرية الأمريكية وشارك في حرب فيتنام، لكنه تقاعد عن العمل العسكري بحلول عام 1970، وحصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية "أندرسون" التابعة لجامعة كاليفورنيا عام 1971.

وبدأ جروس رحلته في عالم الاستثمار، عندما شرع عام 1971 في تأسيس شركة "بيمكو"، وشهدت الفترة ما ببن 2009 حتى 2014 العديد من الإنجازات، حيث حقق مكاسب بنسبة 46% مقابل زيادة بنسبة 31% في مؤشر السندات.

في عام 2014، تصاعدت التوترات داخل أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم، نتيجة لاستياء المديرين الشباب من أسلوب إدارة "جروس" الذي وصفوا بأنه استبدادي إلى كونه عُرف بأنه شخص حاد المزاج، وأكد على ذلك استقالة الاقتصادي المصري محمد العريان الذي كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة "بيمكو" في مطلع عام 2014، ما أدى إلى مزيد من الخلافات الداخلية.

وبعد مسيرة طويلة من النجاح في إدارة السندات، وثروة تبلغ 1.5 مليار دولار، ترك "جروس" مكانه، ليفتح بذلك سؤالًا، من المتوقع أن يظل بلا إجابة لفترة طويلة، "مَن يجلس على كرسي "الملك" من بعده؟".

تعليقات