منوعات

أمريكا تمنع تجريم قتل الطيور عن طريق الخطأ

السبت 2017.12.23 12:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 841قراءة
  • 0 تعليق
صيد الطيور-أرشيفية

صيد الطيور - أرشيفية

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، وقف الملاحقة الجنائية لشركات الطاقة ومؤسسات الأعمال الأخرى التي تقتل الطيور المهاجرة بطريق الخطأ.

ويأتي هذا القرار الذي ورد ضمن مذكرة قضائية من وزارة الداخلية الأمريكية، لينهي أسلوبًا متبعًا منذ فترة طويلة في الوزارة، بعد أن قضت عدة محاكم استئناف بأن الحكومة كانت تفسر قانونًا صدر قبل قرن لحماية الطيور.

وتُعد هذه الخطوة الأحدث ضمن سلسلة من الإجراءات التي اتخذها الرئيس الأمريكي لإضعاف الحماية البيئية التي يعتبرها عبئًا على الصناعة.

من جانبه، قال دانييل جورجاني، نائب كبير محامي وزارة الداخلية، إن القانون الصادر في 1918 والذي استخدمه المسؤولون لمقاضاة من يقتلون الطيور بالخطأ في إطار القيام بأنشطة تجارية، كان يستهدف في حقيقة الأمر منع الصيد غير المشروع والصيد دون ترخيص.

وأشار إلى أن قانون معاهدة الطيور المهاجرة لا يسري إلا على التصرفات المباشرة والمتعمدة بشكل ثابت، والتي تحد من أعداد الطيور المهاجرة أو بيضها أو أعشاشها بالقتل أو بالأسر من أجل سيطرة الإنسان.


تعليقات