اقتصاد

إنفوجراف.. العملات الرقمية 2018.. بيتكوين تسقط من مستوياتها التاريخية

الأحد 2018.12.23 12:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
بيتكوين تسقط من مستوياتها التاريخية

تراجع العملات الرقمية في 2018

تراجعت قيمة العملات الرقمية المشفرة عام 2018 من مستوياتها التاريخية المسجلة بنهاية 2017، وسط تزايد حدة التحذيرات الحكومية منها بمختلف دول العالم.

وفي مطلع العام الجاري 2018، تصاعدت حدة التصريحات من جانب الولايات المتحدة ودول الخليج وعديد من الدول العربية الأخرى والأوروبية، من تداول تلك العملات.

ودعا صندوق النقد الدولي في يناير 2018 الهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم إلى التنسيق بشأن قواعد تضبط أسواق العملات الافتراضية، محذرا من المخاطر الكامنة وراء ارتفاع أسعارها.

والعملات الافتراضية، وأبرزها بيتكوين، لا تملك رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت دون وجود فيزيائي لها.

في ديسمبر/كانون الأول 2017، وصلت العملة الافتراضية الأشهر بيتكوين لمستوياتها التاريخية الأعلى إلى 19.7 ألف دولار أمريكي، وسط إقبال لافت على اقتنائها، بحسب منصات التداول العالمية.

وقفزت القيمة السوقية للعملات الافتراضية المتداولة حول العالم بنحو كبير في 2017، لتنهي العام عند 569.7 مليار دولار، بزيادة 552 مليار دولار عن أرقام 2016. 

وبدأت بيتكوين العام الجاري 2018 عند سعر 14.489 ألف دولار أمريكي، مستكملة رحلة هبوط غير محسوبة بدأتها في الأسبوع الأخير من 2017.

وواصلت بيتكوين هبوطها مع مرور شهور 2018، لتدخل تداولات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بسعر 6130 دولارا، سجلت بعدها تسارعا أكبر في الهبوط.

وفي الفترة بين نوفمبر وديسمبر/كانون الأول 2018 هبطت وحدة بيتكوين إلى 3320 دولارا، مع هبوط الطلب عليها من جهة، وتكثيف الاستثمار في الأسهم.

ولم تكن عملة إثيريوم، التي تعد ثاني أشهر عملة افتراضية، أفضل حالا من بيتكوين؛ إذ بلغ سعر الوحدة 1350 دولارا نهاية 2017 وهو أعلى مستوى تاريخي لها، بدأت بعدها موجة هبوط حادة.

وتراجعت وحدة إثيريوم على نحو متسارع خلال العام الجاري، متأثرة بمحاربتها من جانب البنوك والشركات والبنوك المركزية، لتسجل منتصف ديسمبر 2018 نحو 87 دولارا.


تعليقات