اقتصاد

"بيتكوين" تقود العملات الرقمية للصعود بعد موجة تراجع

الأحد 2018.9.16 04:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 223قراءة
  • 0 تعليق
عملة "إيثيريوم" الرقمية

عملة "إيثيريوم" الرقمية

بعد سلسلة من التراجعات، خلال الأسبوع الماضي، تصدرت "بيتكوين" العملات الرقمية وارتفع سعرها مجددا، إلى ما دون 6500 دولار، ويبدو أنها تشهد موجة صعودية في الوقت الراهن.

ووصل السعر إلى أعلى مستوى له خلال 8 أيام، وبلغ السعر 5959 دولارا، صباح الجمعة، قبل أن يتراجع بعد ذلك، وهو أعلى مستوى منذ 6 سبتمبر/أيلول الجاري.

ورجح محللون آنذاك أن الانخفاض المفاجئ ربما يقود المستثمرين إلى التساؤل عما إذا كان الارتفاع التصحيحي مستداما، لكن الرسوم البيانية توضح أن مسار المقاومة الأقل لا يزال صعوديا.


وفي تقرير نشرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، الأحد، قالت إن سعر بيتكوين ارتفع بنسبة 5.46٪ هذا الأسبوع ليصل إلى 6500 دولار بعد أسبوع مضطرب للغاية إلى حد ما.

والإثنين الماضي، أشارت تقارير إلى أنه على الرغم من بلوغ سعر بيتكوين 6300 دولار، كان السوق يتجه إلى أدنى مستوياته في عام 2018. واستمر السعر في الارتفاع ببطء وتذبذب بين 6300 و6400 دولار يوم الثلاثاء 11 سبتمبر قبل أن يتراجع إلى 6200 دولار في وقت لاحق من اليوم نفسه.

وخلال اليومين التاليين، تمكن السوق من إعادة الاقتراب من مستوى 6500 دولار واستمر في الاقتراب من 6600 دولار خلال يوم الثلاثاء، ويعتبر محللون أن التحرك الأسبوعي استقر عند مستوى 6500 دولار.

وكذلك ارتفع سعر "إيثيريوم" (Ethereum) بنسبة 16٪ هذا الأسبوع ليصل إلى 222 دولارا بعد انخفاض حاد بنسبة 31٪ الأسبوع الماضي، و5٪ في الأسبوع السابق، وانخفاض بنسبة 11٪ و24٪ في الأسابيع السابقة مع انخفاضات أحادية وثنائية الرقم تعود إلى شهور.

وألقى خبراء باللائمة في الانخفاضات الأخيرة على مبيعات عروض العملات الأولية، بينما شهد هذا الأسبوع تغيراً حيث ارتفع سهم "إيثيريوم" بنسبة 9٪ الخميس، وقيل إن أسعار الأسابيع الأخيرة تمثل على الأقل أدنى مستوياتها.

في اليوم نفس، كانت "إيثيريوم" تقدر بنحو 23٪ من هبوطها اللحظي. واستمر السعر في الارتفاع إلى أن وصل في اليوم التالي إلى مستوى 220 دولارا، مخلفا بذلك سقف السوق عند أكثر من 200 مليار دولار مرة أخرى.

إجمالا، ارتفعت القيمة السوقية للعملات بالكامل بنسبة 6٪ هذا الأسبوع بعد ارتفاع أسعار بيتكوين، والمكاسب مزدوجة الأرقام لكل من "إيثيريوم" و"مونيرو"، ورغم ذلك لا يسود تفاؤل في صفوف جميع المستثمرين بشأن العملات البديلة.

 

تعليقات