منوعات

أغرب 10 طرق قديمة لعلاج الصلع

الخميس 2018.10.18 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 378قراءة
  • 0 تعليق
أغرب 10 طرق قديمة لعلاج الصلع

أغرب 10 طرق قديمة لعلاج الصلع

لا تعد مشكلة تساقط الشعر والصلع واحدة من المشاكل الصحية المعاصرة التي يعاني منها البشر، فالصلع معضلة أرقت البشر منذ الحضارات القديمة وجعلت الأطباء منذ ذلك الوقت يحاولون العثور على الأدوية وطرق العلاج التي تقضي على مشكلة الصلع.

وبالطبع احتوت طرق علاج الصلع في الحضارات القديمة على وسائل غريبة للغاية سوف نستعرضها في السطور التالية.

1-دهون الحيوانات

مثل الحفاظ على شعر الرأس وحمايته من الصلع أهمية خاصة لدى الرجال في الحضارة الفرعونية، فالأمر لم يكن يتعلق بالوسامة والمظهر الخارجي فسحب بل أيضاً على صعيد الوضع الاجتماعي والسياسي والمكانة الكبيرة التي كان يتمتع بها الرجال غير الصلع في المجتمع.

ولقد اعتمدت الوصفة الفرعونية لعلاج الصلع بحسب مخطوطات البردي التي تم العثور عليها على خلط دهون أجساد حيوانات مثل فرس النهر والتسماح والقطط بجانب الثعابين واستخدامها كدهان موضعي.

2- جهاز زيرفاكش


هو جهاز تم استخدامه في ثلاثينيات القرن الماضي داخل الولايات المتحدة، حيث كانت تعتمد طريقة عمل الجهاز وفق مخترعه الدكتور أندريه كويتو على ارتداء الرجل لخوذة تحتوي على خراطيم للشفط والضغط تعمل بالهواء لزيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس والقضاء على الصلع.

3-فضلات الحمام

لقد ابتكر الطبيب أبقراط الذي كان يطلق عليه أبو الطب الحديث علاجا كان يقصد به علاج الصلع، يتكون من فضلات الحمام الممزوجة بالفجل والشمندر ونسبة من مخدر الأفيون بجانب التوابل الطبيعية.

وبالفعل كان لهذا العلاج تأثيرات شفائية ولكن على صعيد علاج الحالات المصابة بمرض التهاب الجريبات وليس القضاء الكامل على الصلع.

4- فضلات الفئران


يعتبر علاج يوليوس قيصر الملك الروماني من أغرب علاجات الصلع عبر التاريخ، حيث لجأ إلى علاج رأسه الأصلع بخليط من مسحوق أسنان الخيول وفضلات الفئران وعندما لاحظ عدم وجود أي تقدم في حالته ارتدى إكليل الغار الروماني الشهير الذي يعتبر بمثابة وسيلة لتغطية الصلع.

5-  السائل المنوي للثور 

من بين العلاجات التي تستخدم في الوقت الحالي داخل أفخم صالونات العناية بالشعر في الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث يعتقد بقدرة السائل المنوي للثور على علاج مشكلة الصلع وتساقط الشعر بسبب احتوائه على كميات كبيرة من البروتين الذي يعد من أهم العناصر الغذائية لبصيلات الشعر.

6- جهاز ثيرموكوب


يعتبر جهاز ثيرموكوب أحد الأجهزة الطبية التي لم يكتب لها النجاح في علاج مشكلة الصلع، حيث اعتمد فريق اختراع الجهاز الفرنسي على تنشيط بصيلات الشعر الخاملة التي لا ينمو من خلالها الشعر بحسب اعتقادهم وذلك بارتداء الرجال لخوذه تحتوي على أشعة زرقاء تحفز وتنشط بصيلات الشعر الخاملة.

7- الوقوف على الرأس

إحدى الوسائل الغريبة التي تعتمد على رياضة اليوغا من خلال تطبيق وضع الارتكاز أو الوقوف على الرأس المتواجد في اليوغا وذلك وبحسب الاعتقاد لزيادة تدفق الدم إلى الرأس وبصيلات الشعر، وهو الأمر الذي يوقف تساقط الشعر ويقضي على الصلع.

8- الصلصة الحارة


هو العلاج الأسهل ضمن القائمة، وعلى الرغم من نشر المجلة الكورية الطبية للأمراض الجلدية عام 2003 بحثا يفيد بأهمية الكابتسايين (العنصر النشط في الفلفل الحار) في نمو الشعر والقضاء على الصلع، إلا أنه حتى اليوم لا يوجد أي دليل طبي قاطع بشأن أهمية وضع الصلصة الحارة على الرأس لمعالجة الصلع .

9- بول الأبقار

حتى الآن يتم استخدام بول الأبقار لعلاج مشكلة الصلع وتساقط الشعر في الطب الهندي التقليدي، بشرط أن يكون مصدر البول بقرة عذراء وأن يتم شربه قبل شروق الشمس.

ولكن على صعيد الطب الحديث يحذر الأطباء من شرب بول الأبقار لأنه يسبب المرض والطفح الجلدي وغيرها من التأثيرات الضارة.

10- الإخصاء


كأحد الحلول الغريبة ابتكر أبقراط "أبو الطب الحديث" وسيلة نهائية للقضاء على الصلع وهي بإخصاء الرجال وذلك بسبب تأثير تزايد نسبة هرمون الذكورة "التستيستيرون" داخل الجسم والذي يتم إنتاجه في الخصيتين على تساقط الشعر والإصابة بالصلع لدى الرجل .

والمثير في الأمر أن الدراسات الطبية التي نشرت في عام 1960 تفيد بفاعلية طريقة علاج أبقراط ولكنها للأسف تؤدي إلى فقدان القدرة الجنسية والعقم النهائي.

تعليقات