ثقافة

"التصميم العاطفي".. كتاب عن العلاقة بين جاذبية الأشياء ونجاحها

الثلاثاء 2019.2.12 02:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
العالم الأمريكي دون نورمان يوقع كتابه خلال قمة الحكومات

العالم الأمريكي دون نورمان يوقع كتابه خلال قمة الحكومات

وقّع العالم الأمريكي دون نورمان، مدير مختبر التصميم في جامعة كاليفورنيا، كتابه الجديد "التصميم العاطفي"،  خلال مشاركته في النسخة الـ7 من القمة العالمية للحكومات التي انطلقت، الأحد، في دبي وتستمر حتى الثلاثاء.


ويحاول نورمان من خلال الكتاب إثبات أهمية التصميم في حياة الإنسان، ويجيب عن التأثير الذي يحدثه التصميم الإبداعي في حجم المبيعات، مستشهداً على ذلك بارتفاع مبيعات أجهزة كمبيوتر "ماكينتوش" بعد طرح شركة أبل حواسيب "آي ماك" الملونة، حيث استطاعت بالتصميم الجديد جذب المزيد من المستهلكين.

كما يوضح كتاب "التصميم العاطفي" أن أبحاثاً جديدة حول العقلية والإدراك أظهرت أن الأشياء الجذابة تعمل فعلاً بشكل أفضل، ويشدد نورمان من خلال النماذج التي يقدمها على ألا تكون المنتجات التي يستخدمها الناس مربكة ومزعجة ومحبطة بسبب تصميمها.


وقال دون نورمان الذي شارك في جلسة "تصميم مجتمعات المستقبل.. الإنسان أولاً"، ضمن منتدى "التصميم في خدمة الحكومة"، خلال القمة العالمية للحكومات في دبي، إنّ الخطوات البسيطة والتفاؤلية تُمكّن الإنسان من حلّ الأمور بطرق أذكى.

وأضاف: "من الضروري إشراك المجتمعات المحلية في عملية صناعة القرار، لأنهم يدركون أكثر التحديات التي تعنى بالمجتمع، مؤكداً ضرورة فهم تطورات وتحديات القرن الـ 21 بغرض تصميم مختبرات تناسبها".

واستعرض نورمان خبراته التي تمتد لعقود، موضحاً أن الإخفاق لا يعد فشلاً إنما اكتساب خبرات جديدة، فإذا لم تنجح الحلول بالإمكان تجريب طرق أخرى، موضحاً أن هذا أفضل أسلوب للتعلم.


وفي معرض جلسته، تحدث العالم المعرفي دون نورمان عن منطقة كنتاكي في منتصف الجبال شرقي الولايات المتحدة، حيث تعاني من مصاعب عديدة، كطبيعتها الجغرافية ولا سيما في فصل الشتاء، إذ تقع أقرب مراكز الرعاية الصحية إليها على بعد مسافة ٣ ساعات، ويعاني سكان المنطقة من قلة الوظائف؛ الأمر الذي انعكس على حياتهم وجعلهم يقعون ضحية الإدمان على الكحول والتدخين، ويختصر دون معاناة أهالي كنتاكي باعتبارها مشكلة اقتصادية لها أبعادها الاجتماعية والسياسية.

ويعد نورمان أحد مؤسسي مجموعة "نيلسن نورمان"، وهي شركة استشارات تنفيذية تساعد الشركات على إنتاج منتجات وخدمات تتمحور حول الإنسان، كما شغل سابقاً منصب نائب رئيس مجموعة التقنيات المتقدمة في شركة أبل، وتتناول الكتب التي أصدرها عبر مسيرته تصميم الأشياء اليومية، مركزاً على الأشياء التي تجعل الناس أكثر ذكاءً.

تعليقات