ثقافة

5 فائزين بجائزة مونتيغرابا ضمن "مهرجان طيران الإمارات للآداب"

الإثنين 2018.3.5 06:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
شعار مهرجان طيران الإمارات للآداب

شعار مهرجان طيران الإمارات للآداب

فاز 5 كتّاب جدد من دول مجلس التعاون الخليجي في حفل توزيع جوائز مونتيغرابا للكتابة السنوية، الذي أقامه مهرجان طيران الإمارات للآداب.

وتعتبر الجائزة واحدة من أنجح مسابقات الكتابة في المنطقة، حيث فاز بالسنوات السابقة 8 أشخاص، تمكنوا من نشر كتبهم لدى دور نشر عالمية.

وقدم الجوائز للفائزين كل من الوكيل الأدبي المعروف في المملكة المتحدة وصاحب شركة لويجي بونومي وشركاه، "لويجي بونومي" و"جيسيكا جارلفي" و"كارين عصمان" من الكتّاب المشاركين في المهرجان، وكلاهم من الفائزات في جائزة مونتيغرابا للكتابة في الأعوام السابقة.

الفائزون:

المركز الأول - جيليان فوكس "عالم آخر"

المركز الثاني - جون وستون "حيث تقبّل الجبال الشمس"

المركز الثالث - كاتريونا ريوردان "صدى"

المركز الرابع - جوهرة الموقبل "ملف لا شيء"

المركز الخامس - إريك هيلجندورف "المياه العسرة"

وشهدت مسابقة عام 2018، مشاركات من الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي (عمان، والبحرين، والمملكة العربية السعودية، والكويت). وأثنى بونومي، محكم المسابقة، على جودة المشاركات المقدمة هذا العام، وذكر أن مستوى المشاركات يشكل تحدياً كبيراً للتحكيم.

وقال: "إن المشاركات تحفل بمواهب كبيرة، قدمت كتابات رائعة لمجموعة من الموضوعات، وحبكات روائية مبتكرة، وهو ما يحلم أي وكيل أدبي أن يضع يده عليه! لقد كانت قراءة المشاركات تجربة مجزية للغاية بالنسبة لي، وأتمنى لجميع المشاركين أن ينالوا نصيباً من النجاح، ليس هناك توقف في رحلة الكتابة - فالعالم بحاجة لقراءة رواياتكم."

من شروط المشاركة في المسابقة، أن يكون المشارك من المقيمين في دول مجلس التعاون، ولا يزيد عمره على 21 سنة، ولم يسبق له أن نشر أي رواية من قبل، ويجب أن يرسل أول 2000 كلمة من النص، وملخصاً من 400 كلمة لصفحة الجائزة على موقع المهرجان. تُقرأ جميع الأعمال وتقيم من قبل الوكيل الأدبي لويجي بونومي.

حصلت جيليان على فرصة لمناقشة نصوصها مع لويجي بونومي، وعلى قلم مونتيغرابا،" النبي"، الفاخر من مجموعة جبران خليل جبران الاستثنائية، إضافة لإقامة لمدة ليلتين في فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي، تشمل الإقامة ووجبتي الإفطار والعشاء لشخصين في مطعم "أنيس"، ولقاء مع أحد المحررين لمناقشة نصوصها إضافة لنسخة من الكتاب السنوي للكتّاب والفنانين الحاليين.

يحصل الفائز الثاني في مسابقة مونتيغرابا على قلم مونتيغرابا إضافة إلى نسخة من كتاب المؤلفين والفنانين السنوي، وسوف تُتاح له الفرصة لمناقشة نصوصه مع لويجي بونومي في مهرجان طيران الإمارات للآداب.

وتحدثت إيزابيل أبوالهول، الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، الرئيسة التنفيذية، وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، عن تطلعات المهرجان، وقالت: "أحد أهداف المهرجان، التركيز والتشجيع لمحبي الكتابة من كافة الجنسيات في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي المنطقة العربية"، وأضافت "إن المهرجان وبدعم ورعاية مونتيغرابا، تمكن من اكتشاف العديد من الأقلام المبدعة، ولا يزال يكتشف كتّاباً من الأجيال الواعدة، ويعمل على تشجيعهم لمتابعة كتاباتهم، وإنجاز رواياتهم العظيمة القادمة. وسيتمكن الفائز من بدء رحلته في عالم الكتابة والتأليف بعد نشر كتابه".


تعليقات