منوعات

صبي يخدع والدته وجدته ومطارين بأستراليا لقضاء عطلة في بالي

الإثنين 2018.4.23 06:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 317قراءة
  • 0 تعليق
الطفل سافر إلى بالي بمفرده

الطفل سافر إلى بالي بمفرده

أقدم طفل أسترالي، يبلغ من العمر 12 عاماً، على سرقة بطاقة والديه الائتمانية، وخدع جدته لتعطيه جواز سفره، وسافر جواً إلى بالي في إندونيسيا بمفرده بعد شجار عائلي.

وكانت والدة الصبي، الذي أطلق عليه اسم مستعار هو "درو"، أبلغته أنه لا يمكنه السفر إلى بالي، لكنه استطاع حجز رحلة طيران وغرفة في فندق، ومغادرة البلاد دون عوائق؛ وذلك بعد البحث عن شركة طيران تسمح للأطفال الذين يبلغون من العمر 12 عاماً بالسفر دون مرافقين.


وأخبر الصبي عائلته أنه ذاهب إلى المدرسة، وركب "سكوتر" إلى محطة القطار المحلية، حيث سافر إلى المطار، واستخدم خدمة تسجيل سفر ذاتية، وصعد على متن طائرة متجهة إلى مدينة بيرث غرب أستراليا، ثم أخرى إلى إندونيسيا، وفقا لصحيفة "جارديان" الأسترالية.

وتم سؤاله مرة واحدة فقط، في مطار بيرث، عندما طلب منه الموظفون أوراق الهوية لإثبات أنه فوق 12 عاما، ثم قام بالرحلة.

وقال الصبي، في مقابلة مع برنامج "كارنت أفير" المذاع على الشبكة التاسعة الأسترالية: "لقد طلبوا فقط هويتي المدرسية وجواز السفر لإثبات أن عمري يزيد على 12 عامًا، وأنني في المدرسة الثانوية، لقد كان الأمر رائعا، لأنني أردت الذهاب في مغامرة".


وفي بالي، سافر إلى فندق "أول سيزونز"، وأخبر الموظفين أنه ينتظر وصول أخته.

وبعد أن أبلغت مدرسته عن غيابه، سارعت أسرته لمعرفة مكان وجوده، واكتشفت أنه كان في بالي، فطارت والدته، "إيما"، إلى هناك لإعادته.

وقالت "إيما"، إن الصبي لا يحب سماع كلمة "لا"، مضيفة: شعرت "بالصدمة، والانزعاج، وليس هناك ما يصف ما شعرنا به عندما اكتشفنا أنه سافر إلى الخارج".


تعليقات