مجتمع

أسبوع الرضاعة الطبيعية بالشارقة.. محاضرات ومسابقات وجوائز

الأربعاء 2017.8.9 07:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1030قراءة
  • 0 تعليق
اختتام فعاليات أسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي2017

اختتام فعاليات أسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي2017

اختتمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، فعاليات أسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي2017، التي أقيمت بين الأول والسابع من أغسطس الجاري، وتضمنت تنظيم العديد من المحاضرات التثقيفية والمبادرات التوعوية والاستشارات الصحية، إلى جانب نشر مسابقة على مواقع التواصل الاجتماعي وتقديم هدايا، والتي استفادت منها أكثر من 1000 من السيدات والحوامل والأمهات العاملات، إضافة إلى الفتيات المقبلات على الزواج. 

وتضمن اليوم الختامي للفعالية تنظيم محاضرة تثقيفية في مستشفى الجامعة بالشارقة، قدمتها الدكتورة سندس العجرم، أخصائية الأطفال والمستشارة الدولية في الرضاعة الطبيعية ومتطوعة في الجمعية، تحت عنوان "كيف تكونين أماً عاملة سعيدة ومرضعة؟"، وتحدثت خلالها عن مضار الحليب الصناعي الذي يتسبب في ضعف مناعة الطفل وزيادة احتمال إصابته بالأمراض، إضافة إلى افتقاره للشعور بالحب والحنان، وعرفت الأمهات بكيفية شفط الحليب بطريقة سليمة وصحيحة، وتخزينه بطرق مناسبة ودرجة حرارة محددة. 

وقالت ‏المهندسة خولة عبد العزيز النومان، رئيس جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية: "تعد فعالية أسبوع الرضاعة الطبيعية العالمي من أبرز الفعاليات السنوية التي تحرص الجمعية على تنفيذها في إطار توجيهات قرينة حاكم إمارة الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، الداعمة لنمط الحياة الصحية للأطفال وأمهاتهم، وتعتبر الرضاعة الطبيعية أحد الأسس التي يمكن اتباعها للوصول إلى ذلك".

وأكدت المهندسة النومان أن الجمعية تعاونت مع طبيبات مؤهلات ومرشدات صحيات واستشاريات رضاعة وجميعهن متطوعات في الجمعية، في تنظيم عدد من النشاطات التي تضمنتها الفعالية، وخصوصاً المحاضرات، من أجل تقديم معلومات ونصائح موثوقة، تساعد الأمهات على تقديم الرضاعة الطبيعية لأطفالهن، وتشجعهن على الاستمرار فيها، وخصوصاً العاملات من بينهن، لتمكينهن من توفير الحليب الطبيعي للأطفال خلال خروجهن إلى العمل.

وشهدت النشاطات التي اشتملت عليها الفعالية والتي أقيمت تحت شعار "معاً لرضاعة طبيعية مستدامة"، في مختلف أنحاء دولة الإمارات وخصوصاً إمارة الشارقة، وبالتعاون مع عدد من المستشفيات والمراكز الصحية والدوائر الحكومية والتي بلغ عدد المشاركة فيها 17 جهة، تفاعلاً كبيراً وإقبالاً لافتاً من الفتيات والسيدات اللواتي تعرفن على فوائد الرضاعة الطبيعية في المحافظة على صحتهن وصحة أطفالهن وضمان التنشئة السليمة لهم، وكذلك مشاركة شخصيات من المجلس "شخصية ماما نورة" من الجمعية و"شخصية علياء" من إدارة التثقيف الصحي، للترحيب بالأمهات وتوزيع الهدايا على الجمهور.

وتهدف جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية التي تحظى برعاية كريمة من قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، إلى تحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال والأمهات من خلال زيادة الرضاعة الطبيعية، والتي تعد الطريقة الأمثل لتكوين علاقة أسرية صحية للوصول إلى مجتمع آمن.


تعليقات