منوعات

بالصور.. عروس تعقد جلسة تصوير مع عريسها المتوفى

الأربعاء 2018.11.21 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 291قراءة
  • 0 تعليق
استغلت العروس الصور للتوعية بحوادث الدراجات النارية

استغلت العروس الصور للتوعية بحوادث الدراجات النارية

على الرغم من مقتل خطيبها في جريمة مأساوية قبل تسعة أشهر من حفل زفافهما، فإن شعور العروس "ديبي جيرلاخ" بالألم دفعها إلى التقاط صور زفاف بالفستان الأبيض يظهر فيها حبيبها الراحل.

كانت تتطلع جيرلاخ إلى يوم 11 نوفمبر بكل شوق وحب حيث كان من المفترض أن يعقد قرانها على صديقها راندي زيمرمان، لكن بدلا من أن يكلل القدر فرحتها، فقدت حبيبها وخطيبها في حادث دراجة نارية مروع فبراير الماضي، ورغبة منها في تخليد ذكراه، قررت جيرلاخ تنظيم جلسة تصوير لها وهي ترتدي فستان الزفاف على أن يقوم المصور بإضافة صور خطيبها باستخدام الفوتوشوب.


وقالت المصورة كريستي فونسيكا، وفقا لتقرير نشرته مجلة بيبول الأمريكية: "عندما تحدثت معها لأول مرة أخبرتني عن القصة المأساوية التي تعرضت لها وسألتني ما إذا كنت أقدر على دمج خطيبها في الصور وكأنها صور زفافهما التي كانت تنتظره بفارغ الصبر.. فقررت وقتها أنه ينبغي علي القيام بشيء خاص جدا من أجلها".


وعقدت جلسة التصوير في توكسون بصحراء أريزونا، وظهرت جيرلاخ بفستانها الأبيض في الصور وإلى جوار خطيبها الراحل وكأنه خيال أو طيف. وتصرفت العروس المكلومة وكأن عريسها يقف إلى جوارها ويتحدث معها وينظر إليها بالفعل حيث كانت ابتسامتها صادقة جدا.


وفي يوم 11 نوفمبر نشرت جيرلاخ صور الزفاف عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وكتبت منشورا مطولا مؤثرا تأبينا لخطيبها الراحل، قالت فيه: "اليوم كان من المفترض أن يكون أفضل يوم في حياتي. كان من المفترض أن أتزوج اليوم أفضل صديق لي. كان من المفترض أن استيقظ وارتدي فستان زفافي وأسير على الممشى مع فارس أحلامي. اليوم كان من المفترض أن أصبح زوجة، أن أصبح السيدة زيمرمان، لكنني استيقظت لأجد نفسي وحيدة وقلبي مفطورا، ولن يكون لدي زوج بسبب شخص اتخذ قرارا بعدم التوقف عند رؤية لافتة (توقف) على الطريق وهو يرى خطيبي مسرعا بدراجته النارية".


وتابعت: "رجاءً أتوسل إليكم أن تنتبهوا جيدا للدراجات النارية على الطرق السريعة وأن تقرأوا اللافتات جيدا، توقفوا عند رؤية لافتة توقف وقودوا بعناية لأنكم لا تعرفون أن الشخص الذي يقود دراجته النارية هو بمثابة عالم بالنسبة لشخص آخر. ربما إذا كان ذلك الشخص توقف يومها، لكنت زوجة راندي الآن أفضل أصدقائي وحب عمري".

وبعد مرور أسبوعين على نشر جيرلاخ لصورها، تمت مشاركة منشورها ما يزيد على 163 ألف مرة.


تعليقات