سياسة

بريطانيا: القدس جزء من التسوية النهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين

الأربعاء 2017.12.6 01:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 719قراءة
  • 0 تعليق
مدينة القدس

مدينة القدس

أعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، عن قلق بلاده حيال احتمال نقل سفارة واشنطن في إسرائيل إلى القدس واعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل. 

وقال جونسون لدى وصوله إلى اجتماع لحلف شمال الأطلسي في بروكسل "إننا ننظر إلى التقارير التي وردتنا بقلق لأننا نرى أن القدس ينبغي بوضوح أن تكون جزءا من التسوية النهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، تسوية يتم التفاوض عليها". 

كان مسؤول بالبيت الأبيض قد أكد، الأربعاء، أن ترامب سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكرت مصادر إعلامية أن ترامب سيوجه وزارة الخارجية بالبدء في عملية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأوضحت أن عملية نقل السفارة قد تستغرق سنوات، لافتة إلى أن الرئيس الأمريكي لن يضع جدولا زمنيا لعملية النقل. 

وحذر مسؤولون فلسطينيون من أي اعتراف أمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدين أن هذا القرار سيؤدي إلى إفشال جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. 


تعليقات