سياسة

زوج معتقلة بريطانية بسجون إيران يطالب بإثارة قضيتها في الأمم المتحدة

الأحد 2019.3.31 03:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 157قراءة
  • 0 تعليق
المعتقلة البريطانية في إيران نازانين زاغاري راتكليف

المعتقلة البريطانية في إيران نازانين زاغاري راتكليف

ناشد زوج نازانين زاغاري راتكليف، البريطانية ذات الأصول الإيرانية المعتقلة في طهران بتهمة التجسس، حكومة بلاده بإثارة قضية زوجته في الأمم المتحدة، للمساعدة في إطلاق سراحها، وفقاً لصحيفة "صن" البريطانية. 

وقالت "صن"، الأحد، إن ريتشارد راتكليف، يريد أن يناقش الدبلوماسيون قضية احتجاز زوجته، مشيرة إلى أن الأسبوع الجاري يصادف الذكرى السنوية الثالثة لزاغاري في سجون إيران.

وأضافت الصحيفة أن هذا التصعيد ربما يحدث بعد قرار وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، منح زاغاري الحماية الدبلوماسية في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأوضحت "صن" أن ريتشارد سُمح له بالتحدث مع زوجته ثلاث مرات أسبوعياً بعد منحها الحماية الدبلوماسية.

وقال ريتشارد للصحيفة: "في النهاية، المملكة المتحدة قادرة على إثارة قضية نازانين وغيرها من الغربيين المحتجزين في إيران، أمام الأمم المتحدة في نيويورك".

وأضاف: "الحكومة جعلت ذلك صراعاً رسمياً بين البلدين. إثارة القضية في اجتماع الأمم المتحدة هي أحد الأشياء الأولى التي نريدهم أن يفعلوها إذا قرروا التصعيد. نحن ننتظر رد إيران على مسألة الحماية الدبلوماسية".

وفي 10 سبتمبر/أيلول 2016، حكم القضاء الإيراني على زاغاري بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة التجسس، بعد اعتقالها في 3 أبريل/نيسان 2016 في مطار الخميني في طهران.

وبدأت البريطانية زاغاري في إضراب عن الطعام 14 يناير/كانون الثاني الماضي؛ احتجاجاً على منع النظام الإيراني تقديم الرعاية الطبية لها داخل محبسها.

تعليقات