اقتصاد

بريطانيا تخصص احتياطيا ماليا تحسبا لتداعيات بريكست

السبت 2018.10.13 10:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 383قراءة
  • 0 تعليق
بريطانيا تتحسب لتداعيات بريكست

بريطانيا تتحسب لتداعيات بريكست

قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند الجمعة لقناة "بلومبرج" إن بلاده تعد لتخصيص "احتياطي مالي" لدعم الاقتصاد حال حدوث اضطراب عند خروج البلاد رسميا من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف هاموند، خلال مقابلة في بالي، حيث يشارك وزراء مالية في اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد: "نحن في مرحلة غموض بسبب مفاوضات بريكست".

وأضاف: "سنبقي احتياطيا ماليا مناسبا للتدخل في حال احتجنا لدعم الطلب في الاقتصاد البريطاني".

ولم يعط هاموند تفاصيل عن حجم الاحتياطي الذي يخطط لوضعه، لكنه قال إنه قد يستخدم "لدعم الإنفاق أو خفض الضرائب أو لخدمة الدين بطريقة أسرع".

ووصلت المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي حول بريكست إلى أزمة، مجددا، مع تنامي الاعتراض الحكومي في لندن قبل قمة حاسمة في بروكسل الأسبوع المقبل.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن وزراء يهددون بالاستقالة احتجاجا على التنازلات التي تنوي تيريزا ماي تقديمها للتكتل.

لكن هاموند شدد على أن المفاوضات تحرز تقدما، وقال للصحفيين، الجمعة: "لقد كان هناك بالتأكيد تغيير في الأيام العشرة الأخيرة".

وأضاف: "هناك التزام واضح بمحاولة إيجاد سبيل للتقدم".

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار العام المقبل.


تعليقات