سياسة

الشرطة البريطانية تطالب المواطنين بمعلومات عن منفذ هجوم مانشستر

الأحد 2017.5.28 01:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 691قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة البريطانية تواصل البحث في ملابسات هجوم مانشستر - أ.ف.ب

الشرطة البريطانية تواصل البحث في ملابسات هجوم مانشستر - أ.ف.ب

 نشرت الشرطة البريطانية، مساء السبت، صورتين لسلمان العبيدي منفذ هجوم مانشستر، التقطتهما كاميرا مراقبة في الليلة نفسها، التي نفذ فيها الهجوم، ودعت كل من رآه للاتصال بها كي يتسنى لها معرفة التحركات التي قام بها في الأيام التي سبقت الهجوم.

وذكرت الشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب، في بيان مشترك، أن المحققين يطلبون من العامة الإبلاغ عن أي معلومة تتعلق بأفعال الإرهابي الليبي الأصل الذي قضى خلال الهجوم، أو بتصرفاته وتحركاته منذ 18 مايو/أيار الجاري تاريخ "عودته إلى المملكة المتحدة".

وكان مصدر قريب من عائلة العبيدي أكد أن الأخير كان في ليبيا، وعاد منها إلى بريطانيا قبل 4 أيام من تنفيذه الاعتداء.

وحسب الشرطة الألمانية، فقد توقف العبيدي في داسلدورف في طريق عودته إلى بريطانيا.

وحتى الآن تعتقل الشرطة 11 مشتبها بهم في الهجوم، الذي وقع في نهاية حفل موسيقي للمغنية الأمريكية، أريانا جراندي، الذي يتألف معظم جمهورها من الصغار والمراهقين، ما أدى إلى مقتل 22 شخصا ثلثهم من الأطفال.، وإصابة 116 شخصا آخرين، فيما أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.

وفي وقت سابق، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن مسؤولي المخابرات باتوا يستبعدون إمكانية تعرض البلاد لهجوم آخر وشيك، بعد التقدم الكبير الذي أحرزته الشرطة في التحقيق في الهجوم.

وأكدت ماي أن هذا يعني أن المركز المشترك لتحليل الإرهاب، وهو الهيئة المستقلة التي تحدد مستوى الخطر، قرر أنه يجب خفض مستوى التهديد من "حرج"، الذي يعني أن هجوما قد يكون وشيكا، إلى "حاد".

تعليقات