سياسة

بروكسل.. تأجيل محاكمة العقل المدبر لهجمات باريس

الإثنين 2017.12.18 02:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 324قراءة
  • 0 تعليق
صلاح عبد السلام محتجز حاليا في فرنسا- أرشيفية

صلاح عبد السلام محتجز حاليا في فرنسا- أرشيفية

أجلت محكمة بروكسل اليوم الإثنين محاكمة الإرهابي الفرنسي "صلاح عبد السلام" المتهم بالتورط في حادث إطلاق نار بالعاصمة البلجيكية في آذار/مارس 2016، إلى الخامس من شباط/فبراير 2018.

وكان من المفترض أن تبدأ اليوم محاكمة الناجي الوحيد من منفذي اعتداءات باريس الإرهابية في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، لكنها أُرجئت بطلب من محاميه.

عامان على هجمات باريس.. العقل المدبر لا يزال صامتا

رسالة من منفذ هجمات باريس لزوجته: لا أسعى لإشاعة الفوضى

ويحاكم عبد السلام في بلجيكا لمحاولة قتل ضباط شرطة أصيبوا في تبادل لإطلاق النار وقع قبل 3 أيام من توقيفه في منطقة مولنبيك البلجيكية، حيث كان يدير حانة مع شقيقه إبراهيم، أحد انتحاريي باريس.

ويقبع عبد السلام (28 عاما) حاليا في سجن "فلوري-ميروجيس" جنوب باريس والذي يعد الأكبر في أوروبا، لكونه محورا أساسيا في التحقيق في هجمات باريس، التي اوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى.

ويواجه عبد السلام، السجين الأشد مراقبة في فرنسا حاليا، اتهامات بانه لعب دورا رئيسيا في تنظيم الخدمات اللوجستية للإرهابيين الذين نفذوا هذه الهجمات.

وتصدرت صورة صلاح عبد السلام الصحف العالمية خلال فترة هربه التي استمرت 126 يوما، قبل اعتقاله في 18 آذار/مارس 2016 في مولنبيك الحي الفقير في بروكسل، قبل أن يتم تسليمه إلى فرنسا.



تعليقات