اقتصاد

مجتمعا الأعمال في أذربيجان ودبي يبحثان دعم التبادل التجاري

الإثنين 2018.12.24 05:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 94قراءة
  • 0 تعليق
غرفة دبي تنظم في باكو لقاء لدعم التبادل التجاري مع أذربيجان

غرفة دبي تنظم في باكو لقاء لدعم التبادل التجاري مع أذربيجان

نظم المكتب التمثيلي الخارجي لغرفة تجارة وصناعة دبي في العاصمة الأذرية باكو لقاءه السنوي لدعم التبادل التجاري بين مجتمعي الأعمال في أذربيجان ودبي وبحضور أكثر من 200 ممثل من القطاعين العام والخاص في أذربيجان. 

وحضر اللقاء المهندس محمود البستكي الرئيس التنفيذي لدبي التجارية الذي ألقى كلمة رئيسية حول بيئة التجارة الإلكترونية في دبي ومسيرة الإمارة في ابتكار وصناعة مستقبل الإمارة التجاري واللوجيستي، في حين استعرض عمر خان مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي المزايا التنافسية لبيئة الأعمال في الإمارة. 

وألقى الدكتور محمد أحمد هامل القبيسي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية أذربيجان كلمة في بداية اللقاء أكد فيها عمق الروابط والعلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية بين الإمارات وأذربيجان مثمناً التطور في العلاقات الثنائية.. ومعتبراً أن اللقاء خطوة إضافية نحو علاقات قوية ومتطورة. 

واستعرضت غرفة دبي المشهد الاقتصادي في الإمارة والمزايا التنافسية التي توفرها للمستثمرين من رجال الأعمال والتجار حول العالم، حيث هدفت الفعالية إلى تعريف الشركات الأذرية ببيئة الاستثمار والأعمال في الدولة وتكريم الشركات الأكثر نشاطاً وتفاعلاً خلال العام والأكثر مساهمةً في تعزيز التجارة والاستثمار بين الجانبين. 

وخلال كلمته أمام المشاركين قال عمر خان إن إمارة دبي تتميز بموقعها الاستراتيجي المهم والذي يربط مختلف طرق التجارة العالمية وببنية تحتية ولوجيستية متطورة وتنوعٍ ثقافي واسع في بيئة الأعمال تجعل من دبي بوابة إلى أسواق المنطقة.. مؤكداً التزام غرفة دبي بتوفير الدعم والتسهيلات اللازمة لرجال الأعمال في البلدين بهدف تأسيس شراكات تجارية الناجحة، وذلك انطلاقاً من أهداف الغرفة الاستراتيجية لدعم نمو الأعمال وخلق بيئة محفزة بالإضافة للترويج لدبي كمركز تجاري عالمي. 

ويشكل المكتب التمثيلي التجاري لغرفة دبي في باكو بوابةً للاستثمارات الإماراتية في سوق أذربيجان بالإضافة إلى فتحه المجال أمام الشركات الأذرية الراغبة بدخول سوق دبي من خلال إبراز أهم المزايا التنافسية التي توفرها دبي في حال اتخاذهم الإمارة مقراً لأعمالهم التوسعية في المنطقة.

تعليقات