مجتمع

السرطان.. 7 عادات بسيطة تمنع الوفاة المبكرة

الجمعة 2017.12.15 10:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1125قراءة
  • 0 تعليق
40 % من وفيات السرطان يمكن منعها

40 % من وفيات السرطان يمكن منعها

خلص بحث جديد إلى أن نحو 40% من وفيات السرطان يمكن منعها عبر 7 تغييرات بسيطة في نمط الحياة اليومية، أبرزها الإقلاع عن التدخين، وتناول أطعمة صحية..

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن تلك العادتين تساعدان في وقف المرض، إذ يرجح علماء أنهما سبب أكثر من 30% من وفيات السرطان، أي نحو 2.5 مليون شخص.

وأشارت الصحيفة إلى عادات أخرى السبب في أكثر من 14.4% من حالات الوفاة، أي 1.2 مليون شخص، وتتمثل في إفراط التعرض للأشعة فوق البنفسجية، والسمنة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية بصورة كافية، والمشروبات الكحولية.

وقال باحثون بمعهد كيمر بيرجوفر للبحوث الطبية في أستراليا، إن المقدار الإجمالي للوفيات يفوق نسبة الـ38%؛ لأن الكثير منها اشتمل على عادتين من تلك العادات.

وأوضح الباحثون الأستراليون أنه حتى التحسن الطفيف بالحالة يمكنه المساعدة في خفض خطر الوفاة المبكرة بسبب السرطان.


كما سلطت استنتاجات الباحثين الضوء على حمامات الشمس كأحد أسباب وفيات السرطان، وذلك بعد تحليل أسباب وفيات السرطان في البلاد؛ حيث أظهرت الأرقام أن 44 ألف أسترالي توفوا في 2013، كان يمكن منع 38% من الحالات.

وأشارت الاستنتاجات إلى أن السمنة وحالات العدوى كانت مسؤولة عن 5% من الوفيات، في حين كان عدم ممارسة التمارين بصورة كافية سبب 0.8% من الحالات.

ووجد الدكتور ديفيد وايتمان، الباحث الرئيسي بالدراسة المنشورة بالمجلة الدولية للسرطان، أن العادات السيئة عززت 41% من وفيات السرطان بين الرجال، مقابل 34% بين النساء.

وأرجع الباحث هذا إلى أن تدخين الرجال بصورة أكبر من النساء، إضافة إلى قضائهم وقتا أطول تحت أشعة الشمس، وعدم تناول الطعام جيدًا.

كما أشار إلى أنه في حين أن كثيرا من حالات السرطان لا مفر منها، لكن هذه الدراسة تسلط الضوء على أن السرطان ليس سببه الجينات أو سوء الحظ، إنما هناك الكثير من الأشياء التي يمكن القيام بها لخفض خطر الإصابة أو الوفاة من السرطان.

وتدعم تلك النتائج بحثاً أجري في وقت سابق من العام الجاري، كشف عن أن ثلثي حالات السرطان المتبقية يمكن أن تكون بسبب مشكلات الحمض النووي.

وأوضحت النتائج سبب الإصابة بالسرطان بين كثير من متبعي نمط حياة صحي، أو بين من ليس لديهم تاريخ مرضي بالأسرة.

ولفتت الدراسة إلى أنه لطالما كان التبغ والكحول مركز اللوائح الصارمة؛ نظرًا لصلته الكبيرة بأمراض القلب والسرطان، كما أظهرت أدلة جديدة أن الأنظمة الغذائية الفقيرة، وعدم ممارسة التمارين بصورة كافية والسمنة تعزز معدلات الإصابة بالسرطان.

تعليقات