مجتمع

الناجون من السرطان أكثر عُرضة لارتفاع ضغط الدم

الجمعة 2017.12.8 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 266قراءة
  • 0 تعليق
قياس ضغط الدم-أرشيفية

قياس ضغط الدم-أرشيفية

كشفت دراسة أمريكية حديثة، عن أن الذين عولجوا من السرطان في مرحلة الطفولة أكثر عُرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم. 

ويُمثل ارتفاع ضغط الدم مشكلة للناجين من الأورام السرطانية في الطفولة، نظرًا لما يعانونه من متاعب في القلب نتيجة العلاج الكيماوي والإشعاعي.

وشملت الدراسة 3016 شخصًا عولجوا جميعًا من السرطان في طفولتهم، وعاشوا بعدها عشر سنوات على الأقل.

وأوضح قائد فريق الدراسة تود جيبسون، بمستشفى سان جود للأطفال في ممفيس بولاية تنيسي الأمريكية، أنه من الملاحظ أن الناجين في الدراسة تزيد احتمالات إصابتهم بارتفاع ضغط الدم.

وأضاف "الأخبار الجيدة هنا هو أن ارتفاع ضغط الدم عامل خطر قابل للتعديل".

كما تناولت أبحاث سابقة تأثير أدوية السرطان على عضلة القلب، مشيرة إلى علاقة بعض أنواع العلاج الإشعاعي واضطرابات ضربات القلب وتلف في الشرايين والصمامات.

ووجدت الدراسة أنه ببلوغهم سن الثلاثين أصيب 13% منهم بارتفاع ضغط الدم، فيما قفزت النسبة إلى 37 % عند سن الأربعين وتجاوزت 70 % في الخمسين.

وأكد الباحثون في دورية أمراض السرطان، أن الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية تزيد ثمانية أضعاف في الناجين من سرطان الطفولة، إلى جانب زيادة فرص إصابتهم بالأزمات القلبية خمسة أضعاف.

يشار إلى أن من بين عيوب الدراسة، أن الباحثين قاسوا ضغط الدم خلال زيارة واحدة في كل فترة زمنية، مما يجعل حدوث خطأ في التشخيص أمرًا واردًا.


تعليقات