سياسة

مرشحة موريتانية تتراجع عن تمثيل الإخوان وتتهمهم بـ"العنصرية"

السبت 2018.9.8 01:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 364قراءة
  • 0 تعليق
المرشحة المنسحبة الغالية بنت أحمد موسى

المرشحة المنسحبة الغالية بنت أحمد موسى

 أعلنت مرشحة حزب "تواصل" الإخواني، في الانتخابات الموريتانية بولاية تيري الزمور، انسحابها من انتخابات المجلس الجهوي بجهوية لتيرس، واصمة الحزب الإخواني بالعنصري.

ونقل موقع "الأخبار" الموريتاني، عن المرشحة الغالية بنت أحمد موسى، أنها انسحبت عن تمثيل حزب "تواصل" الإخواني لكونه يعتمد على إثارة النعرات القبلية في حملته الانتخابية.

وأضافت: "نريد موريتانيا دولة مستقلة وحرة، لذلك سأتراجع عن تمثيل الإخوان وأعتذر للشعب الموريتاني".

وأكدت المرشحة، التي حلت في المركز الثالث، أنها اتصلت بجميع مناصريها وأقنعتهم بالتصويت لأحزاب أخرى في الجولة الثانية.


وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية والنيابية والجهوية في موريتانيا، تقدم حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم بفارق كبير عن حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" الذراع السياسية لجماعة الإخوان الإرهابية.

وكشفت نتائج من صناديق التصويت بعد فرز نحو خُمس الأصوات الموزعة على مختلف دوائر الانتخابية داخل موريتانيا، وفي مكاتب تصويت الجاليات في الخارج، عن تصدر حزب "الاتحاد من الجمهورية" النتائج وهزيمة حزب الإخونجية "تواصل"، فيما حل حزب "التقدم" بالمركز الثالث.


تعليقات