تكنولوجيا

بالصور.. مراحل تطور موديل "أودي TT" الشهير عبر السنين

السبت 2018.8.18 05:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
النسخة الأولى من موديل TT

النسخة الأولى من موديل TT

حمست شركة أودي - Audi متابعي صحفتها على موقع "فيسبوك" بنشرها لقطات تشويقية للنسخة الجديدة من الموديل الرياضي الشهير "TT".

ولا يخفى عمن عاصروا فترة التسعينيات من عشاق السيارات، كيف كان مذهلًا رؤية طرح النسخة الأولى من موديل "TT" الرياضي الذي تعلقت به الأذهان بسبب تصميمه الفريد.

ورغم أن شركة "أودي" لم توفق في تطويره على مدار السنوات الماضية، إلا أن الصور المسربة لنسخة 2019، أثارت التفاؤل في نفوس مترقبي هذه النسخة على أمل إعادة "موديل TT" لمكانته بين أبرز الموديلات الرياضية.

وقبل طرح أودي - Audi للنسخة الجديدة من موديل "TT" رسميا أمام الجمهور بمعرض باريس الدولي للسيارات المقرر إقامته خلال شهر سبتمبر/أيلول المقبل، نشر موقع "موتور وان" لقطات لمراحل تطور الموديل بداية من نسخته الأولى التي طرحت عام 1995 وحتى آخر نسخة عام 2015.

وبدأ الموقع قائمته بنسخة أودي "TT" التي كان ظهورها الأول بمعرض فرانكفورت الدولي للسيارات عام 1995، وكان تهدف الشركة الألمانية بهذه الخطوة إلى غزو السوق الأمريكية في هذا الوقت بموديل مميز يلفت الأنظار ويصنع لشركة أودي - Audi قاعدة شعبية هناك.

ومن بعده ظهر موديل أودي TT عام 2005 للمرة الأولى بمعرض طوكيو الدولي للسيارات، وكان يمثل هذا الموديل تحولا جذريا في التصميم الخارجي للموديل TT حيث جاء بتصميم "هاتش باك" ولهذا لم يلق شعبية كبيرة لدى طرحه بالأسواق ولم يحقق المبيعات المرجوة منه.

وفي عام 2007، ظهر موديل "TT" الجديد بأحد معارض السيارات الدولية بالنمسا، وكان واضحا به تدارك شركة أودي لخطئها السابق في موديل 2005، حيث أعادت التصميم الخارجي الرياضي المميز مع محرك قوي سعة 2.0 لتر وقوة 300 "حصان".

وغاب موديل "TT" بعد ذلك لفترة عن سوق السيارات العالمية حتى عاد من جديد عام 2013، وتم عرضه للمرة الأولى بأحد معارض السيارات في النمسا، وجاء بتصميم خارجي أكثر حداثة ومحرك أفضل وصلت قوته لـ306 "حصان".

وشهد عام 2014 زخما في طرح موديلات متعدد من "TT" حيث طرحت شركة "أودي" 4 نسخ من الموديل نفسه كان أولهم موديل بتصميم هاتش باك باسم "Allroad Shooting Brake"، وكان أول ظهور له في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات.

وطُرحت هذه النسخة بمحرك سعة 2.0 لتر، وكان مصير مبيعاته بالأسواق مشابهًا لمصير أول نسخة هاتش باك تطرحها أودي من الموديل نفسه عام 2005.

وكانت النسخة الثانية من موديل "TT" خلال عام 2014، سيارة "هاتش باك" باسم "TT Offroad"، والتي عُرضت للمرة الأولى في معرض بكين الدولي للسيارات.

وحاولت شركة أودي تسويق هذه النسخة بطرحها بأكثر من سوق عالمية بجانب الصين، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، كما منحتها محرك جديد سعة 2.0 لتر ومزود بـ4 إسطوانات، غير أن شركات أخرى كان لها الأفضلية في المنافسة بفئة الهاتش باك، ولم تمثل نسخة "TT Offroad" سوى فشلًا جديدًا في تاريخ موديلات "TT" الهاتش باك.

وفي النسخة الثالثة التي طُرحت بالعام نفسه، عوضت الشركة إخفاقات النسخ السابقة، حيث قامت بطرح هذه النسخة باسم "TT Sportback" ومنحتها أقوى محرك في تاريخ موديلات TT بسعة 2.0 لتر وقوة 400 "حصان".

واستمرت أسهم موديل "TT" بالارتفاع خلال عام 2014، بطرح موديل رابع باسم "TT Quattro Sport" بمحرك أقوى من النسخة التي سبقته، وصلت قوته لـ414 "حصان" بسعة 2.0 لتر.

وأنهى موقع "موتور وان" قائمته بآخر موديل "TT" طرحته "أودي" عام 2015 باسم "TT Clubsport"، وكان أول ظهور له بأحد المعارض الدولية بالنمسا.


وزودت هذه النسخة بأقوى محرك في تاريخ موديلات "TT" وصلت قوته لـ600 "حصان"، فكان لهذا الموديل الفضل في وضع سيارة أودي "TT" على خريطة السيارات الخارقة فائقة السرعة، وهو ما تطمح الشركة لتأكيده عبر طرحها لموديل 2019 المرتقب.

تعليقات